صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
بحث متقدم
- 21 نوفمبر 2017
الثلاثاء 3 ربيع الأول 1439 هـ
21 نوفمبر 2017 براغماتي
20 نوفمبر 2017 قرقاش: قرار تاريخي
أخر التعليقات
منذ 6 ساعات
بما ان المملكة تحيطها الميا ة من ثلا ث جها ت وتر تبط بدخولها من بحا ر ومحيطا ت عبر مضا يق وبما ان الطقس في كل عا م في زيا دة تفا علية من حيث الطا قة الحرا ر ية والكثا فة ودرجة الملوحة وتقلب الطقس ( الفوضى في المعا يير القيا سية ودر جا تها نتيجة إ ختلا فا ت متعددة وتحركا ت قطبية وكوا كبية علي سطح البحا ر وفي الا عما ق البعيدة ) يتر تب علي ذلك تسجيل جميع الظوا هر وتحليلها التحليل الد قيق وبنا ء قا عدة وتقدير ات علمية علي مدا ر تعا قي الا عوا م معر فة تشكل الر يا ح وسر عتها وقوتها وتفا علها علي السطح وفي الا عما ق يتطلب اجهزة رصد وعوا ما ت تتحمل قوة الضغط ولمسا فا ت ابعد من تللك الا جهزة المتعددة ورسم خا ر طة متكا ملة وا ثر ذلك علي الشوا طى والمدن السا حلية وإ بنكا ر الطر ق التى تحد من جميع الخسا ئر علي تلك الشوا طى والمدن ... إ ن تكوين مر كز إ دا رة الكوا رث علي اسس علمية ومعر فة وتدر يب ووجود جميع الا دوا ت والمؤسسا ت والجمعيا ت وموا قع را بطة للمدن السا حلية من المجتمع وفق تدر يب وتحرك اثنا ء الكوا ر ث يخفف من جميع الا ثا ر الكا ر ثية المؤثرة في جميع منا حى الحيا ة البشرية والا قتصا دية للحا ضر والمستقبل ومعر فة إدا رة الكوا ر ث .....
منذ 10 ساعات
المرحلة التى سبقت ظهور وانتشار محمد عبدة كانت السيطرة لطلال مداح وطارق عبدالحكيم وفوزى محسون وعبدالله محمد ، رافق ذلك ظهور وبدايات الإذاعة السعوديةحيث لا يستمر الإرسال الا ساعات معدودة تنتهى قبل ساعات الظهر ، ويتوقف الإرسال مع الساعات الاولى للفجر ، ومع بداية التلفزيون السعودي ابتدأت برامج مسرح التلفزيون وشهد احتفال أندية النصر والاهلى بإقامة حفلات فنية ترافق الحصول على الكأس والبطولات وختام الموسم الرياضى ،ثم دخلت الحالة الفنية فى مرحلة من الغيبوبة وغياب الحضور والوعى ، لم تستطع كل تلك المتابعات الفنية والاهتمامات بالفن ان تبعد الفرد عن الاهتمام بالقران والسيرة ومتابعة طلب العلم فى الرياض حيث كانت الأسماع تتجة الى إذاعة الكويت وهى تقدم مجموعة كبيرة من الاغنيات والانتاج الخليجى والكويتى والسعودي ،ظلت الذاكرة والنفس بنفس الاهتمام بالدِّين والإعلام والرياضة ، انها نواحى واتجاهات وميول مختلفة فى جوانب النفس ولا تتناقض مع العفة والفضيلة والاخلاق والدين