ترقب الجمعية الفلكية في جدة مساء الاثنين المقبل هلال شهر شوال وذلك من أعلى قمة بجبال الهدا بالطائف فيما تقيم الجمعية أمسية عملية التحري والترائي بالطائف داعية عموم المهتمين المشاركة بهذا الرصد في الوقت الذي ستقوم فيه الجمعية بتوفير أجهزة رصد متخصصة من تلسكوبات وكاميرات تصوير لتصوير الهلال في حال رصده في الأفق .
أكد ذلك لـ «المدينة» عضو الجمعية الفلكية بجدة الفلكي حسان بن مبروك الخديدي . وقال إنه يجب ان يتوافر شرطان مجتمعان لبداية أي شهر عربى في يوم الرؤية الشرط الأول أن يخرج القمر من طور المحاق بمعنى أن يولد الهلال والشرط الثاني أن يكون غروب القمر بعد غروب الشمس حتى يكون الهلال في وضع يمكن رؤيته بالعين المجردة و بالنسبة لمدينة مكة المكرمة سيغرب القمر بعد غروب الشمس حيث تغرب الشمس عند الساعة 6:41 مساء، ويغرب القمر بعدها بثلاث دقائق يوم 29 رمضان وبالتالي بعد غروب الشمس يكون القمر مرتفعا فوق الأفق بمقدار ( 0 درجة و 18 دقيقة و 65 ثانية) وزاوية سمت 271 درجة و وفق لهذه الحسابات يتعذر رؤية الهلال و يكون رمضان 30 يوما والعلم عند الله.
وأضاف أن المحاق مبتدأ أطوار القمر ومنتهاها والمحاق هو غياب القمر وراء الشمس وتواريه في الظل.وسمي بالمحاق لانمحاق نوره واختفائه وحينئذ يحدث اقتران الشمس والقمر ومولد شهر هجري جديد.وحين يخرج القمر من ظل الشمس وينعكس ضوؤها على الجزء الخارج من القمر يمكن للرائي من الأرض أن يشاهد الهلال وتستغرق هذه المرحلة ١٥ ساعة منذ حدوث الاقتران في حين بوسع التلسكوبات رؤية الهلال بعد المحاق بـ ١٣ ساعة.ومن شروط صحة رؤية الهلال أن تكون الرؤية بعد المحاق وأن يغرب القمر بعد غروب الشمس وأن يبتعد الهلال عن الشمس بزاوية لا تقل عن ست درجات (٦°) التالي لان تتحقق في يوم ٢٩ رمضان وبالتالي يكون شهر رمضان لهذا العام ٣٠ يوما .