تنطلق في جدة مساء غد فعاليات الملتقى الأول للتراث العمراني والوطني والذي يستمر 3 ايام وتنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار بالتعاون مع أمانة جدة وجامعة الملك عبد العزيز برعاية صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثارويشارك فيه عدد كبير من المختصين في التراث العمراني من داخل وخارج المملكة.

يناقش الملتقى مجموعة من المحاور منها استثمار التراث العمراني ودور البلديات في المحافظة عليه والوسائل الحديثة لتفعيل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية.

ويستعرض عدد من التجارب الدولية والبلدية الناجحة في مجال تطوير التراث العمراني.

وسوف يخصص الملتقى فى اليوم الاول مجموعة من الجلسات الاولى تناقش « التراث العمراني في المملكة «برئاسة الدكتور عمر طيبة

والثانية تناقش «المواقع التاريخية بالمدينة المنورة والمسارات السياحية « يرأسها الدكتور حاتم طه ثم جلسة لمناقشة «.

اشكالية المحافظة على النسيج العمراني التاريخي للمدينة السعودية» الدكتور مشاري النعيم وجلسة « التصميم الداخلي بين الاصالة المعاصرة في المنشآت السياحية بمدينة جدة « ريم الصبان وجلسة «من تراث الطائف المعماري سور مدينة الطائف القديم « ياسر عبدالسلام و»سبل الحفاظ على التراث العمراني بمحافظة الاحساء « الدكتور عباس مصطفى.

كما سيتم مناقشة دور البلديات في المحافظة على مواقع التراث العمراني بمشاركة الدكاترة عبدالعزيز العياف امين منطقة الرياض واسامة بن فضل البار امين العاصمة المقدسة.

وهاني ابو راس امين محافظة جدة وعبدالعزيز الخضيري وكيل امارة منطقة مكة. كما يشارك فيها عبدالعزيز الطوب امين منطقة حائل والمهندس محمد المخرج امين محافظة الطائف والمهندس فهد الجبير امين محافظة الاحساء.

ويستعرض الملتقى تجارب في تأهيل وتطوير مواقع التراث العمراني برئاسة الدكتور عبدالعزيز الخضيري.

ويشرح الدكتور عدنان عدس تجربة امانة جدة في ترميم المباني التراثية ويقدم المهندس محسن القرني طرق اعادة تأهيل وتطوير القرى التراثية في المملكة.

ويستعرض المهندس عبدالله الركبان دور الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في الحفاظ على التراث العمراني.

ويناقش الدكتور عبدالله الثقفي نمو النسيج العمراني لمدينة جدة حتى نهاية العصر العثماني.