(أ)
في إحدى ليالي يناير الباردة حاولت الدخول إلى الشبكة العالمية ـ الانترنت ولم أستطع . كررت المحاولة ، ولم أنجح. كنت قد اعتدت أن أمضي هذا الوقت من المساء بتصفح بريدي الالكتروني والدخول إلى مواقعي المفضلة . كررت المحاولة عدة مرات ودائما ما تأتي النتيجة بتعثر الاتصال ، قلت لنفسي : سأمضي بعض الوقت بقراءة بعض المقالات المهمة التي أحفظها في الجهاز ، ومشاهدة الصور العجيبة والفيديوهات الطريفة الموجودة في ملف المستندات .. اعتدت على تحميل وحفظ ما يسترعي انتباهي ، ودائماً ما أقول لنفسي " سأعود إليها لاحقاً " .. وأعلم أنني أخدع نفسي ، فالأشياء التي لا أنجزها في وقتها سأنسى وجودها أصلاً !
(ب)
دخلت إلى المستندات التي تكاد تنفجر مما فيها من ملفات مقروءة ومسموعة ومُشاهدة :
قرأت مقالاً عن " الاحتباس الحراري " .. أصابني الرعب، ولم أكمله !
شاهدت ملف فيديو عن ثور اسباني يُطارد الناس في إحدى الساحات ( مُعنون بأنه : ملف طريف ) .. ولا أدري ما هو الطريف والمضحك في ثور يغرز قرنيه في بطن أحدهم ، ويُختم المشهد بطعن الثور في ظهره !
استمعت إلى أبو بكر سالم وهو يغني ( قال السحاب في أسى : من أمس ما شفتوش / شلّ النجوم واختفى ، وجه السماء موحوش ) .. فنسيت دماء الثور ، ومخاطر الاحتباس الحراري !
(ج)
ومن ملف إلى آخر ، إلى أن وصلت إلى ملف PDF لكتاب عنوانه " إرشادات الحياة القصيرة " قمت بتحميله وحفظه قبل أشهر .. قلت سأتصفحه لدقائق وأقوم بحذفه ، و .. الدقائق تحوّلت إلى ساعات !.. وبدلاً من حذفه في سلة المهملات الإلكترونية تمنيت لو بجانبي باقة ورد لأحذفه بها .
مؤلف " إرشادات الحياة القصيرة " هو " جاكسون براون " : مواطن أمريكي بسيط ، اكتشف فجأة أن طفله الصغير " آدم " قد كبر ، وأصبح شاباً ، وأنه خلال أسابيع سيذهب إلى الجامعة البعيدة .. ولأول مرة ، سيجابه " آدم " الحياة لوحده بعيداً عن عيني والده وأحضانه التي ترعاه .. " يا إلهي " !.. منذ ميلاده وأنا أرعاه ، وأجنبه مخاطر الطريق ، وأقيس حرارته عند مرضه ، وأشتري ملابسه ، وأراقبه خوفاً عليه .. الآن سيتركني ؟.. سيجابه الحياة – بكل ما فيها – لوحده ؟!

  (د)
  في ذلك المساء لم ينم جاكسون الأب ..
  تقلّب كثيراً في فراشه ، وأخيراً قرر أن ينزل من الدور العلوي ، وتسلل إلى طاولة المطبخ وهو يحمل معه قلمه البسيط الجميل ، وبضع أوراق بيضاء .. وبدأ يكتب إرشاداته ووصاياه لـ " آدم " :
  انتبه ... ، لا تفعل ... ، احذر ... ، لا تنسَ .... ، إياك أن ....
  والأوراق المعدودة صارت عشرات الأوراق ، وبدأ يعجبه ما يكتبه لابنه . بعد فترة اطّلع على أوراقه الأقارب والأصدقاء وراق لهم كثيراً ما كتبه ، واستمر بكتابة " إرشاداته " وصار يرسلها – لاحقاً – إلى آدم في الجامعة .
  في ذلك المساء القلق ، والحزين لذهاب " آدم " : كان يظن هذا الأب اللطيف أنه سيكتب ثلاث أوراق تحتوي على عدة نصائح وإرشادات ... الأوراق صارت مئات ، والإرشادات وصلت إلى 1560 إرشادا ونصيحة ووصية ، وكانت النتيجة : كتاب من أكثر الكتب مبيعاً على مستوى العالم ، وترجم إلى 28 لغة، ودخل قائمة النيويورك تايمز كأفضل الكتب مبيعاً لعدة سنوات .
  (هـ)
  ممّا كتبه جاكسون براون لابنه آدم .. اخترت لك التالي :
  ·  توكل على الله .. ولكن اغلق بابك جيداً !
  ·   اختر رفيقة حياتك بعناية وحرص ، فهذا القرار سيشكل 90% من سعادتك أو بؤسك .
  ·  اقلب أعداءك لأصدقاء بفعل شيء جميل ومفاجئ لهم .
  ·   أهد ِ حماتك ورداً في عيد ميلاد زوجتك !
  ·  احذر من عروض البنوك مهما كانت مغرية .
  · كن شجاعاً ، وإن لم تكن كذلك .. فتظاهر ، فلن يلاحظ أحد الفرق !
  · لا تصدق كل ما تسمع، ولا تنفق كل ما تملك، ولا تنم قدر ما ترغب .
  ·  حين تصادف كتاباً جيداً اشتره حتى لو لم تقرأه !
  · تعلم كيف تستمع فالفرص الخفية تحتاج لأذن قوية .
  · لا تجادل شرطياً أبداً .
  ·   لا تفقد أعصابك ، أو ثقتك بنفسك ، أو مفاتيح سيارتك
  · فاجئ صديقاً قديماً باتصال مباغت .
  · حين تشتري عقاراً، انتبه لثلاثة شروط مهمة : الموقع ثم الموقع ثم الموقع !
  ·  اكتب (10) أشياء تريد انجازها في حياتك ثم ضع الورقة في محفظتك .
  · أرسل لزوجتك باقة ورد .. ثم فكر بالسبب لاحقاً !
  · لا تشارك رجلاً فشل ثلاث مرات !
  ·   اشرب ثمانية أكواب من الماء يومياً !
  · قيّم الناس بما في قلوبهم من خير، لا بما في جيوبهم من مال .
  ·عش في حدود قدراتك .
  · اطلب علاوة عندما تشعر انك تستحقها .
· لا تضيّع وقتك في تعلم ( حيل المهنة ) . بدلاً من ذلك تعلم المهنة ذاتها .