حرم نظام «حافز» طالبات الانتساب بالجامعات من إعانات خادم الحرمين الشريفين التي تصرف نهاية كل شهر للباحثين والباحثات عن عمل. وقالت طالبات لـ «المدينة» أنهن يدرسن في الجامعة بنظام الانتساب وفوجئن هذا الشهر بانقطاع الإعانة الشهرية لـ «حافز» وبعد أن تساءلن عن السبب قال المسؤولون أنهن يدرسن بنظام الانتظام بالجامعة ويستلمن مكافأة. فيما قال عميد القبول والتسجيل بجامعة الطائف إن الشركة الوسيط بين حافز والجامعة في تبادل البيانات حصل لديها لبس في نوع الدراسة والحالة الدراسية وقالب إنه تابع المشكلة حتى تمت معالجتها.
تقول ابتهاج العتيبي: في الشهر المنصرم استلمت الإعانة وأجريت تحديثًا بعد ذلك لبياناتي لاستلم إعانة الشهر الثاني ولكن لم أجدها في حسابي وقمت بالاتصال بالمسؤولين على نظام حافز على الرقم الخاص بهم وأفادوني أن دراستي في الجامعة منتظمة وأن هذا تبين لهم من خلال بياناتي بالجامعة وعند مراجعة ولي أمري للجامعة أفادوه بأن في نظام التسجيل بالجامعة هناك ماتسمى الحالة الدراسية وهي منتظمة ومايسمى نوع الدراسة وهي الانتساب وأن حافز اعتمد على بيانات هي ليست المطلوبة له في تقديم الإعانة وبذلك حصلت على إفادة بأنني طالبة منتسبة بالجامعة.
وتساءلت: لا أعرف الآن أين أذهب بها واتصلت بالرقم الخاص بحافز وأبلغتهم بذلك وقالوا بأنهم لايستقبلون أي بيانات ورقية وأن التعديل يجب أن يكون من الجهة الحكومية وهي الجامعة ولكن الجامعة رفضت بحجة أن هناك فرق بين الحالة الدراسية ونوع الدراسة وأن القائمين على حافز لايفرقون بينها مما أحدث فجوة كبيرة وحرمنا من الإعانة والآن لمن نذهب ومن يعيد لنا الإعانة ونحن منتسبات لا منتظمات وإنما قصور الفهم هو الذي حرمنا.
أما نورة الغامدي فقالت إن هناك من وضع العديد من العقبات أمام المستفيدين من إعانات حافز ومنها حرماننا من الإعانة لهذا الشهر رغم أن بياناتنا سليمة وصحيحة ونحن طالبات منتسبات بجامعة الطائف ولكن من نقل البيانات من الجامعة لنظام حافز كان لايدرك الفارق بين نوع الدراسة وحالة الدراسة والتي كان من المفترض أن مفهومة وبشكل جيد ومدروسة لأن فيها اتخاذ قرار ليس بالساهل وهو حرماننا من الإعانة ونناشد المسؤولين بإعادة الإعانة لهذا الشهر.

رأي الجامعة

من جهته قال الدكتور هشام بن صالح الزير عميد القبول والتسجيل بجامعة الطائف إن الشركة الوسيط لنقل البيانات من الجامعة لـ «حافز» أخذت بحالة الطالبة الدراسية وهي الانتظام أو الانقطاع ولم تأخذ بنوع الدراسة وهي الانتساب أو الانتظام ولهذا وبعد أن راجعني العديد من أولياء الأمور قمت بالاستفسار من الشركة الوسيط في نقل البيانات وتم معالجة الوضع.