أدخلت سيارة «وهج» التي اخترعها طلاب بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران حالة من السعادة الغامرة على قلب أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز خلال مجلس سموه الأسبوعي حيث أشاد كثيرًا بالانجاز.
وأكد سموه أن إنجاز «وهج» يعد دليلًا واضحًا على اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية – حفظهم الله – بالعلم وشباب الوطن إيمانًا منهم بأن الاستثمار في الشباب هو الأمثل فهم عماد المستقبل والأيدي التي ستساهم في بناء هذا الوطن إن شاء الله.
وشكر سموه جميع الطلاب والقائمين على المشروع على هذا الإنجاز بعد إطلاعه على السيارة وطالبهم بعدم التوقف ومواصلة الابتكارات والاختراعات والمشاركة في المحافل الدولية لرفع اسم المملكة عاليًا
وبدأت فكرة سيارة السباق الشمسية (وهج) كمشروع تخرج في قسم الهندسة الميكانيكية بداية مع 3 طلاب خلال الفصل الدراسي الثاني من عام 2010م، وفي وقت لاحق انضمت مجموعة أخرى للفريق الأساسي من تخصصات ومستويات دراسية متعددة حتى بلغ مجموع أعضاء الفريق أكثر من عشرين طالبًا برئاسة الطالب عبدالله الخضير بالإضافة إلى عدد من الطلاب في المراحل المختلفة بداية بطلاب من السنة التحضيرية ونهاية بطلاب خريجين بهدف تمديد عمر العمل التنفيذي للفريق.
واختار الطلاب “سراج” اسمًا لفريقهم و”وهج” اسمًا للسيارة. وعمل الفريق لفترات متواصلة ومتلاحقة نهارًا وليلًا وفي كل الاجازات والعطلات الرسمية لمدة قاربت 11 شهرًا للخروج بتصميم فريد من نوعه لتصنيع سيارة سباق تعمل بالطاقة الشمسية لتسجل سبقًا تصنيعيًا باسم الجامعة، وتوج نجاح إنجازها باسم جامعة الملك فهد وطلابها وباحثيها في المحفل الدولي باستراليا وشاركت وهج في سباق تحدي فيوليا الدولي لسيارات الطاقة الشمسية في منتصف أكتوبر الماضي وحققت نتائج إيجابية.
وبذلك الاختراع توصل فريق العمل إلى حقائق علمية تمثلت في أنها أول سيارة تعمل بالطاقة الشمسية في المملكة وكذلك أول سيارة تعمل بالطاقة الشمسية في العالم العربي (من صنع طلاب جامعات) وأول رقم هيكل رسمي يسجل لسيارة صُنعت في المملكة حسب منظمة VNA، كما صنع الطلاب خلال هذا المشروع أجهزة وأدوات لاستخدامها في صناعة السيارة، وان أحد هذه الأجهزة يكلف ثمنه أكثر من 1.5 مليون ريال وتمكّن طلاب الجامعة من صناعته.
من جهة أخرى يرعى سموه غدًا المؤتمر العالمي «السعودي الأمريكي» الأول لأمراض السرطان الذي تنظمه جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية، ومستشفى الملك فهد التخصصي بالتعاون مع جمعية السرطان الأمريكي «الآسكو» ومركز رازوال بارك للسرطان ويستمر لمدة يومين، وذلك بفندق شيراتون بالدمام.
في سياق آخر أكد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أن رجل الأمن السعودي يتميز بالشجاعة والإقدام والكثير من الصفات، وأن هناك عناصر مهمة في العمل منها تطور الأجهزة وإيجاد الأجهزة المناسبة، والتدريب المميز، والشجاعة والإقدام.
وأوضح أنه يجب على المواطنين الالتزام بشروط الدفاع المدني، حيث ان بعض المنشآت لا تلتزم بالشروط مئة في المئة، وهذا فيه خطر على الجميع، ونحن نعمل على تذليل العقبات التي تواجه الدفاع المدني أثناء أداء مهامهم وعملهم. وعبر سموه بما شاهده في المعرض.