نظمت في مدينة جدة أكبر مسابقة على مستوى الشرق الأوسط، تحت مظلة محرك البحث العالمي الشهير»جوجل» تهدف لتقديم مشاريع وحلولا باستخدام تقنيات الويب والهواتف الذكية . وعلى مدى 13 ساعة متواصلة، تنافس أكثر من 70 مشاركا يمثلون 14 فريقا من الرجال والسيدات، في انجاز مشاريعهم، ضمن مسابقة «جدة تستاهل» التي اتسمت بطابع السرعة والاستجابة، فيما شارك خبراء ومحاضرون في دعم المشاركين وسط أجواء تنافسية، وصفها متابعون بـ» مسابقات القرن 21، حيث البقاء للأذكى « . ومثل لجنة التحكيم كل من، ساشن لويس، وهو مسؤول خرائط جوجل ممثلا عن شركة جوجل، وايريك مارتن، وهو المسؤول عن حاضنة الاعمال بجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، وشرف الدباغ، وهو مستشار لحاضنة بادر، ومحمد بدوي، وهو رائد أعمال ومتخصص في الشبكات الاجتماعية. وبدا علو كعب الفِرق الرجالية على السيدات، إذ فاز بالمركزين الاول والثاني تباعا، فريقا عائلة العطاس ، وويب فن، ليحل فريق قيك قيرلز، النسائي ثالثا، في وقت قالت فيه لجنة التحكيم: «إن النتائج لم تحسم سوى في اللحظات الأخيرة، نتيجة التقارب الكبير في المستويات».