عادت مشكلة مواقف السيارات في المنطقة المركزية المحيطة بالحرم المكي الشريف من جديد مع تزايد أعداد الزوار والمعتمرين خلال شهر رمضان المبارك.
ورصدت عدسة (المدينة) خلال جولة ميدانية قامت بها في المنطقة المركزية خلو أكبر بقعة في العالم من حيث الكثافة البشرية وكثافة السيارات من المواقف حيث لا يوجد حاليًا إلا موقف بدائي خصصته أمانة العاصمة المقدسة كمكان للاستثمار عن طريق القطاع الخاص.
ويوجد ذلك الموقف مؤقتًا في أنفاق أجياد من جهة حي الغزة والذي تم إغلاقه منذ عدة سنوات بسبب المشروعات التطويرية التي شهدتها المنطقة المركزية خلال السنوات الخمس الماضية حيث تم تحديد رسوم وقوف السيارة الواحدة بعشرة ريالات للساعة الواحدة أو جزء منها.
ويواجه قاصدو بيت الله الحرام معاناة متكررة في سبيل الحصول على موقف مناسب لسياراتهم تكون قريبة من مقار سكنهم في الفنادق والدور السكنية المحيطة بالحرم المكي الشريف.
ويضطر المعتمرون القادمون إلى مكة المكرمة خلال شهر رمضان المبارك إلى إيقاف سياراتهم بعيدًا عن المنطقة المركزية خوفًا من سحبها بسبب عدم وجود مواقف نظامية.
وعلى الرغم من أن مشروع إنشاء مواقف يعد من أهم المشروعات الاستثمارية إلا أنه لايزال غائبًا بصورة ملفتة للنظر على الرغم من العوائد المادية المجدية والعوائد التنظيمية من حيث التخفيف من الاختناقات المرورية التي تشهدها المنطقة المركزية خلال المواسم.
وإلى ذلك يطالب عدد من المواطنين أمانة العاصمة المقدسة والهيئة العليا لتطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة بالاهتمام بقضية المواقف مشيرين إلى أنهم يعانون الأمرين عند ذهابهم إلى الحرم المكي الشريف خاصة لأداء الصلوات.
وأضافوا قائلين إن مشروع المواقف الذي نفذ في المدينة المنورة ناجح بكل المقاييس مشيرين إلى أنه أصبح بإمكان زائري المسجد النبوي الشريف إيقاف سياراتهم في المواقف الأرضية التي تم إنشاؤها بكل يسر وسهولة.
من جهته أكد العميد مشعل بن مساعد المغربي مدير إدارة مرور العاصمة المقدسة عدم وجود مواقف للسيارات في المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد الحرام مشيرًا إلى وجود موقفين فقط وعدة مواقف تم تخصيصها لحافلات النقل الجماعي التي تنقل المعتمرين. وأشار المغربي إلى أن رجال المرور الميدانيين يمنحون أصحاب السيارات فرصة للوقوف لأداء الصلوات ومن ثم يطالبون أصحابها بالمغادرة بعد أداء الصلاة، وذكر أن هناك فرق تتولى متابعة السيارات التي تقف لفترات طويلة في الأماكن التي يمنع فيها الوقوف بحيث يتم سحب المركبة المخالفة إلى مواقف حجز السيارات لئلا تتسبب في عرقلة الحركة سواء للمشاة أوالمعتمرين.