أوصت اللجنة الوزارية المكلفة بدراسة تظلم أصحاب العقارات الواقعة على جانبي طريق الملك عبدالعزيز بمحافظة جدة بالترخيص لأصحاب الأراضي ببناء أبراج بارتفاع لا يزيد عن 145 متر في الجزء الواقع من دوار كلية علوم البحار شمالاً حتى نهاية الطريق من الجهة الجنوبية وفقًا للمخطط المحلي المعتمد لمحافظة جدة ووثيقة وأنظمة وضوابط البناء لعام 1430هـ مع التأكيد على اشتراطات الأمن والسلامة وضوابط الطيران المدني والمواصفات الهندسية. وألا يزيد ارتفاع المباني عن الارتفاع المعتمد من الطيران المدني المنفذ حاليًا في برج المتحدة المرخص والقائم حاليًا بذات الطريق.
ويستمر العمل وفق المخطط المعتمد ونظام البناء الصادر في 1430هـ في الجزء الواقع بين دوار الجمال شمالاً ودوار علوم البحار شمالاً مع التأكيد على الاشتراطات الأمنية والعمرانية وضوابط الطيران المدني ومن ثم الترخيص ببناء الأبراج في الجزء المشار إليه.
وعلمت «المدينة» من مصدر مطلع أن اللجنة أعدت توصياتها ورفعتها للجهات المختصة تمهيدًا لإقرارها في شكلها النهائي وكانت اللجنة الوزارية قد شكلت بأمر سامي إثر تظلم مجموعة من ملاك العقارات على الطريق المذكور بعد أن قامت الأمانة بمنع البناء وتحديد الارتفاع.
وضمت اللجة الوزارية ممثلين عن وزارات الشؤون البلدية والقروية والداخلية وإمارة منطقة مكة المكرمة، وناقشت اللجنة في عدة اجتماعات عدد من الأمور المتعلقة بنظام البناء ووضع الطريق وركزت على البعد الاقتصادي والبعد العمراني وتوصلت بعد الإطلاع على كل المخططات والوثائق والأنظمة المعتمدة ضمن المخطط المحلي للمحافظة أن النظام المعتمد لارتفاعات المباني العالية يحقق العديد من الفوائد أبرزها الحد من النمو الأفقي للمدينة، وتلبية الاحتياجات الملحة والضرورية لتوفير الأنشطة التجارية والإدارية والسكنية، الاستثمار الأمثل للبنية التحتية للمرافق والخدمات، تقليل الضغط على الجهات المقدمة للخدمات لتغطية مساحة شاسعة من المدينة مع الامتداد الأفقي لها، ضمان المصداقية أمام المستثمرين خصوصًا في إدار رخص البناء لمشروعاتهم بعد اعتماد المخطط المحلي للمدينة، الحد من الارتفاعات غير المبررة لأسعار الأراضي.