هطلت ظهر أمس الأحد أمطار متوسطة إلى غزيرة على منطقة المدينة المنورة وضواحيها ومحافظة بدر والمراكز التابعة لها. في الوقت الذي تم فيه تعليق الدراسة في جامعة طيبة وذلك بناء على توجيه الإدارة العليا بالجامعة، حيث تم تعليق الدراسة بشكل جزئي أمس الأحد، وذلك بدءًا من الساعة الواحدة ظهرًا، وهو الوقت الذي بدأت فيه الأمطار بالهطول وحتى الفترة المسائية من مساء أمس الأحد. كما تم تعليق الدراسة في فرع الجامعة بمحافظة ينبع وذلك طبقًا لتغريدة مدير الجامعة الدكتور عدنان المزروع على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر".

أمطار رعدية
على صعيد متصل قال المتحدث الرسمي للرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة حسين القحطاني لـ"المدينة": "إنه لا يمكن تحديد كمية الأمطار الهاطلة على المدينة، مؤكدًا أن الأمطار المتوقعة حسب توقعات الرئاسة ستكون أمطار رعدية تسبق بنشاط في الرياح السطحية.وأضاف القحطاني: "إن نظام الإنذار المبكر في الرئاسة العامة للأرصاد يتوقع أن تكون الفرصة مهيئة لهطول الأمطار حتى المساء مؤكدًا شدة الأمطار وغزارتها على المناطق الساحلية للمدينة المنورة".

بلاغات بسيطة
من جانبه قال الناطق الإعلامي بمديرية الدفاع المدني بالمدينة المنورة العقيد خالد الجهني : "إن الأمطار التي هطلت على منطقة المدينة المنورة شملت محافظة ينبع والعيص والقرى التابعة لها وتلقى الدفاع المدني عددًا من البلاغات البسيطة حيث تعاملت معها الفرق في حينها ولايوجد أي إصابات أو وفيات حتى الآن". وفيما يتعلق بمحافظة ينبع قال الجهني: "إن اللجنة عقدت إجتماعًا طارئًا برئاسة المحافظ هناك وسيتم إعلان ما يستجد بشأن هذا الأمر في حينه".