معرض أسماء الله الحسنى بالمدينة المنورة الذي تبنته شركة سمايا القابضة فكرة وإعداداً وتنفيذاً وبالتعاون من الجهات المعنية بالمدينة المنورة.. وقد عرض هذا المشروع غرب المسجد النبوي الشريف خلف سور المنطقة المركزية وبرزت له لوحات إلكترونية متحركة جاذبة لكل من ارتاد هذا المعرض ..وبدأ التوافد عليه من الزوار منذ 1434/11/25 هـ حتى افتتحه رسميا صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة بتاريخ 1435/1/16هـ فازداد زواره يوما بعد يوم وأتاحت الشركة المنفذة وقتًا فسيحاً لمن أراد أن ينعم بزيارة المعين الذي لا تنضب أنهاره من الساعة التاسعة صباحًا حتى الساعة الثانية ظهرا ومن الساعة الرابعة ونصف عصرا إلى الساعة التاسعة ليلًا وقد خصصت الشركة المنفذة عدداً كبيراً من الرجال من جنسيات مختلفة ولغات متباينة للرد على أسئلة واستفسارات الزوار وقد كتبت أسماء الله الحسنى على لوحات إلكترونية متحركة مخرجة إخراجاً مميزاً تحتوي كل لوحة على اسم من أسماء الله موضحة معناه مع شرح تأثيره الإيماني على المسلم الذي يتدبر عظمة أسماء الله جلت قدرته وترجمت أسماء الله ومعانيها وتأثيرها الإيماني لعدة لغات ، وسمح لكل من أراد التزود من هذا المعين بالتصوير كما شمل المعرض عرض الأجرام السماوية بأحجامها المختلفة وقربها وبعدها من الأرض ومكانة الأرض الدنيا من هذه الأجرام العظيمة وعرض هذه الأجرام وأسمائها ومقارنتها مع الأرض يزيد الإنسان إجلالاً وإكباراً ويقيناً بخالق الكون ومسيّره كيف يشاء لا إله إلا هو جل جلاله.
فجزى الله خيرًا من فكر وأعد ونفذ هذا المعرض الذي لم يسبقه معرض بقدر مكانته ونتائجه على من يتدبر محتواه في المدينة المنورة ، وشكراً للجهات الرسمية بالمدينة المنورة التي هيأت هذا المكان المناسب للمعرض ، والحديث عن هذا المعرض لا ينقطع لأهميته لكل مسلم ومسلمة.
وأختم هذه العجالة بملاحظة لا تتعلق بهدف المعرض أو تنظيمه أو إخراجه أو انعكاساته الإيمانية على من يزوره بل على مسماه أرى أن يكون الاسم (المعرض الإيماني لأسماء الله الحسنى) والملاحظة الثانية أن يخصص أيام لزيارة الرجال وأيام أخرى لزيارة النساء بدلا من السماح للرجال والنساء بالزيارة في وقت واحد، كما أقترح أن يبقى المعرض بالمدينة المنورة بصفة مستمرة في موقعه الحالي لتشمل فائدته جميع المسلمين الذين يفدون إلى المدينة المنورة للزيارة أو للعمرة أو للحج .
وأخيرًا كلمة شكر للقائمين على هذا المعرض لحسن تعاملهم ولطفهم مع الزوار.. والله المستعان..