في 1 مارس من كل عام تحتفل المملكة والعالم أجمع باليوم العالمي للدفاع المدني وهذا العام جاء تحت شعار «نحو مجتمع آمن».
ويأتي هذا الاحتفال كرسالة توعوية لترسيخ مفهوم الدفاع المدني وما يقوم به وما يقدمه للمجتمع من خدمات جليلة بعد الله من سلامة الأرواح والممتلكات وبث الوعي بين المواطنين لتجنب الأخطار وترسيخ مبادئ ومفاهيم السلامة عبر الفعاليات التوعوية المختلفة لدى كافة شرائح المجتمع،
واليوم بفضل الله تعالى ثم بدعم واهتمام من حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز-حفظه الله- وبتوجيه ومتابعة من صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية ومتابعة مدير عام الدفاع المدني اللواء سليمان بن عبدالله العمرو فقد توسع الدفاع المدني ونمت إمكاناته وتنوعت مهارة رجاله بالتدريب على رأس العمل وبالتخصص أصبح واقيًا بعون الله أولاً واخيرًا وتبعًا لذلك تعددت مسؤولياته ومهامه وخدماته.
وأتمنى من جميع المواطنين والمقيمين الاهتمام بوسائل السلامة والمشاركة الجادة والفعالة بكل ما يقوم به الدفاع المدني من فعاليات وندوات ومحاضرات والاستفادة الكاملة من المطويات التوعوية والارشادية في جميع مناشط الحياة لرفع مستوى الوعي وأن تكون محققه للآمال لكي ينعم الجميع بالسلامة الدائمة للوصول إلى مجتمع آمن بإذن الله.
عقيد/ محسن بن قبلان العتيبي
الدفاع المدني بمكة المكرمة