افتتح مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة المكلف الدكتور إبراهيم بن علي العبيد أمس، ورشة عمل الخطة الإستراتيجية الخمسية الثانية للجامعة للأعوام المقبلة (1436-1440هـ).
وأكد الدكتور العبيد في كلمة استهل بها أعمال الورشة أهمية تعزيز نقاط القوة في الخطة، معربًا عن تطلعاته في أن تخرج الورشة وما سبقها وما سيتلوها بنتائج تسهم في تحقيق أهداف الجامعة.
من جانبه أبان وكيل الجامعة للتطوير رئيس الفريق العلمي للخطة الإستراتيجية الدكتور محمود قدح أن الخطة أصبحت ضرورة لكل جامعة تسعى للتميز والريادة لأن ذلك من متطلبات الاعتماد الأكاديمي.
عقب ذلك بدأت الجلسة الأولى للورشة بعرض قدمه المشرف على مكتب ريادة الحديث الدكتور عصام بن يحيى الفيلالي، استعرض فيه ما تم إنجازه من بنود الخطة السابقة، كما استعرض في الجلسة الثانية مكونات الرؤية المستقبلية المقترحة، وتوالت المناقشات من قبل المشاركين في الورشة.