تنطلق اليوم الجمعة،  في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية فعاليات مبادرة شباب الأعمال، تحت مسمى «مرفأ» في نسختها الأولى، وتتضمن العديد من الفعاليات لرواد الأعمال من الشباب والفتيات لتقديم أنفسهم ومنتجاتهم أمام عدد كبير من الحضور من رجال الأعمال والمسؤولين.
من جانبه، أوضح صاحب هذه المبادرة وهو الشاب سليمان الصبيعي بأن «مرفأ» هي منظمة  خاصة غير ربحية، يقوم عليها 7 من الشباب والشابات، تتيح لأصحاب المشروعات والموهوبين والهواة عرض أفكارهم وتجاربهم قبل النزول بها لسوق العمل الفعلي، وتستضيف في عامها الأول، 50 مشروعًا تجاريًا، موزعين إلى 3 أقسام: المأكولات، وتضم 20 طاهيا سعوديا يريدون تقديم وصفاتهم الخاصة، و16 منتجا، و14 من مقدمي الخدمات مشيرا الى أن هدفه هو مساعدة الشباب في تخطي عبء الإجراءات البيروقراطية المعقدة، تحت مظلة قانونية، وبدون كسر لأي من القوانين، وإيصالهم بالعملاء بطريقة مبسطة، ووضعهم على الطريق الصحيح للبدء في مشروعاتهم الفعلية. واشار الصبيعي بأن طموحاته من خلال «مرفأ» هي أن تنطلق المنصة خلال الخمس سنوات المقبلة، إلى دول عربية مختلفة، منها قطر ودبي والاردن وسوريا، لتشجيع الشباب هناك على البدء في أعمالهم الخاصة وتطوير اقتصاد بلادهم عن طريق المنشآت الصغيرة ذات الأفكار التجارية الحديثة والمبتكرة. واعتبر أن هذه المبادرة ستساهم في إخراج مشروعات شبابية جديدة لسوق العمل، وتأهيل الشباب الذين يرغبون بالبدء بأعمالهم الخاصة من خلال جلسات العصف الذهني، ومساعدتهم بشكل محترف للخروج إلى السوق، بعد الحصول على التراخيص اللازمة واعتماد العلامات التجارية وغيرها من الأمور التي يحتاجها الشاب، لافتًا بأن المنظمة غير ربحية وتستهدف تطوير الاقتصاد السعودي من خلال مشروعات رواد الأعمال متوقعا في الوقت نفسه حضور نحو 2000 زائر للمناسبة التي تنطلق في أجواء مناسبة مصحوبة بفعاليات تخدم كافة شرائح الأسرة مع التركيز على فئة الاطفال في هذه الفعاليات عبر إقامة وروش عمل لهم لتنمية مهاراتهم المختلفة معربا عن شكره للمسؤولين في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية لاحتضان الفعالية داخل المدينة بعد أن تعرفوا على الفكرة وأهدافها لخدمة الشباب، لتقديم ابتكاراتهم ومشروعاتهم الصغيرة والتسويق لها من خلال «سوق مرفأ».