أبدى طلاب أكثر من 50 دولة من مختلف القارات، يدرسون بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة تضامنهم وتأييدهم لعاصفة الحزم التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بمشاركة واسعة من الأشقاء، لدكّ حصون المعتدين الحوثيين، ولإعادة الشرعية المسلوبة إلى الشعب اليمني الشقيق.
ورفع الطلاب المشاركون في فعاليات مهرجان الشعوب والثقافات الرابع، خلال حفل افتتاحه يوم أمس الأول رايات بلادهم، مع لافتات تحمل عناوين مثل «بكل لغات العالم نؤيد عاصفة الحزم» و»كلنا عاصفة الحزم».