أكد المهندس صالح بن ناصر الجاسر مدير عام مؤسسة الخطوط الجوية العربية السعودية أن الخطوط ستقوم بتعويض متضرري الحقائب التي تم رميها بشكل غير لائق من قبل عمالة من الجنسية الآسيوية تعمل في الخدمات الأرضية، مشيرًا إلى أن هيئة الطيران المدني قامت بفصل 4 موظفين تسببوا في التصرف الخاطئ.
وأوضح الجاسر أنه تم التعرف على الأشخاص الذين أنزلوا الحقائب من المركبة المخصصة لنقل (الشنط) ورميها على السير من خلال مقطع الفيديو الذي انتشر وظهر به موظفو الخدمات الأرضية التابعة للخطوط الجوية العربية السعودية وهم يقومون بإنزال الحقائب.
وأبان الجاسر أن عملية صناعة الطيران منظومة متكاملة من شركات طيران ومطارات وخدمات تمويل وخدمات أرضية وهذه المنظومة معقدة وأن الحرص موجود على أن تكون الخدمات على أعلى مستوى، لافتًا أن المقطع المنتشر في مواقع التواصل الاجتماعي أمر غير مقبول على الإطلاق وجارٍ التحقيق لمعرفة ملابسات الأمر، معترفًا بأن هناك تقصير أدى إلى ذلك، وقال: «إن مثل ماحصل في مطار الملك خالد بالرياض قد رأيت مثله في مطارات تابعة لشركات عالمية»، مشيرًا بأن هناك أنظمة جديدة ستقوم بمعالجة ما حصل ولتلافيه مستقبلاً بما يرضي عملاءنا.
وعن التعويض نوه الجاسر بأن من تضرر من أصحاب الحقائب التي تم رميها بشكل غير لائق سيتم التعويض حسب الأنظمة وأن على المتضررين التوجه إلى الخطوط الجوية العربية السعودية لأجل البدء في التعويض.
وأصدر رئيس هيئة الطيران المدني قرارًا بفصل 4 من موظفي الشركة السعودية للخدمات الأرضية على خلفية مقطع الفيديو الذي ظهر فيه عاملان يلقيان بحقائب المسافرين بكل قوة على السير الخاص بنقل العفش من وإلى الطائرات بمطار الملك خالد الدولي في الرياض.
الجدير بالذكر أن مطار الملك خالد الدولي بالرياض قد أعرب عن عميق أسفه على ما قام به بعض العمالة في المطار أثناء إنزالهم لأمتعة بعض الرحلات بطريقة غير لائقة، الأمر الذي تناولته بعض الوسائل الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، وعمل (هاشتاق) من قبل المهتمين في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، مطالبين من خلاله عدم تكرار ما حصل من رمي الحقائب وتقديم الخدمة الجيدة التي ترقى بالثقة التي يعطونها للخطوط الجوية العربية السعودية.