رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة مساء أمس الأول حفل تخريج الدفعة الـ51 من طلاب الجامعة الإسلامية بقاعة الملك سعود بالجامعة. وعبر مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة المكلف الدكتور إبراهيم بن علي العبيد عن شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله - على ما يبذلونه من جهود في الذود عن حياض الوطن ونصرة المظلوم من خلال عاصفة الحزم، داعيا الله تعالى أن يحفظ الوطن ويحقق له النصر ويرد جنودنا إلى وطنهم وأهليهم سالمين.
كما قدم العبيد الشكر والتقدير لسمو أمير منطقة المدينة المنورة على جهوده في دعم ومتابعة الجامعة في جميع مناشطها.
وأوصى العبيد خريجي الجامعة الإسلامية بمسؤوليتهم العظيمة في تحمل الأمانة وتبليغ ما تعلموه على ضوء الكتاب والسنة وفق منهج السلف الصالح والوسطية والاعتدال، ليكونوا دعاة لتحقيق الاجتماع وترك التفرق. بعد ذلك بدأت مسيرة الخريجين أمام سمو أمير المنطقة ممثلين دولهم بمختلف لغاتهم وتوحد هدفهم، حيث قدم المسيرة عميد شؤون الخريجين بالجامعة الدكتور عبدالعزيز مبروك الأحمدي، نقل من خلالها مشاعر طلاب الجامعة وخريجيها بالتأييد والمؤازرة لما قام به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- بنصرة للحق وردع للظلم من خلال عاصفة الحزم المباركة، سائلا الله أن يزيده عزا ونصرا وتمكينا وحفظه الله ذخرا للإسلام والمسلمين.
وأعلن الأحمدي نتائج تخرج الدفعة الحادية والخمسين التي بلغ عددهم 3718 خريجا. وألقى الطالب عبدالله انباهي من دولة الفلبين كلمة نيابة عن زملائه الخريجين عبر من خلالها عن شكرهم وتقديرهم لسمو أمير منطقة المدينة المنورة لتشريفه حفل تخرجهم، وأضاف أن هذه الجامعة ما هي إلا ثمرة من ثمرات هذه البلاد المباركة وعطاء من عطاءات ولاة أمرها الكرام فقد وجدوا فيها العلم الأصيل والمنهج الوسطي المنضبط بالتعليم والتربية والتوجيه.