اختتمت بجامعة الفيصل في الرياض أمس أعمال المؤتمر السعودي الدولي للتعليم الطبي بنسخته الخامسة.
وقالت الأميرة الدكتورة مها بنت مشاري بن عبدالعزيزآل سعود، رئيس اللّجنة المنظّمة، وكيلة جامعة الفيصل للتّطوير والعلاقات الخارجيّة، إن السمة المشتركة بين جامعة الفيصل والمؤتمر الخامس للتعليم الطبي السعودي والفرع السعودي لكلية الأطباء الأمريكية هي التعليم المتميز.
وأشارت إلى أن المملكة عايشت مفهوم العالمية من قديم الزمن وقبل أن يتم تداوله حديثًا، وعلى مر السنين تستضيف المملكة كل عام مجموعات كبيرة من الناس بثقافات ولغات مختلفة من جميع أنحاء العالم لأداء فريضة الحج.
إلى ذلك وقعت جامعة الفيصل اتفاقيتين أثناء الحفل الافتتاحي للمؤتمر أولاهما: مع المركز الطبي التخصصي حيث قام بالتوقيع عن « الفيصل» سمو الأمير بندر بن سعود بن خالد آل سعود، رئيس اللجنة التنفيذية وعضو مجلس الأمناء بالنيابة، وعن المركز التخصصي الطبي الدكتور خالد السبيعي. والتوقيع الثاني مع مستشفى»الدارة»، وقد وقع عن جامعة الفيصل سمو الأمير بندر بن سعود بن خالد آل سعود، رئيس اللجنة التنفيذية عضو مجلس الأمناء، وعن «الدارة» فيصل السديري.