سيعكس الجيل السابع من سيارة BMW الفئة الخامسة سيدان شخصية رياضية، وأنيقة، وعصرية عندما يتم إطلاقها في الأسواق العالمية في شهر فبراير 2017. وتشمل أهمّ المزايا الجديدة ديناميكيات معززة، ومجموعة رائعة من أنظمة المساعدة، ومستوى رائد في الاتصال بالشبكة، فضلاً على نظام التشغيل الجديد والمبتكر. لذلك، تتمتع سيارة BMW الفئة الخامسة السيدان الجديدة بجميع المزايا التي تخوّلها متابعة النجاحات الباهرة التي سجلتها الطرازات السابقة، إذ باعت الشركة أكثر من 7.6 مليون سيارة BMW الفئة الخامسة سيدان عبر الأجيال الستة الأولى. وأشار هارالد كروجر، رئيس مجلس الإدارة في مجموعة BMW: "يمهد الجيل السابع من الفئة الخامسة الطريق إلى المستقبل، كما حددناه في استراتيجيتناNUMBER ONE > NEXT. فنحن نعتبر أن الريادة التكنولوجية والمنتجات التي تهزّ العواطف والرقمنة عوامل أساسية لتحقيق النجاح. ومن خلال توسيع مجموعة طرازاتنا في فئات السيارات الكبيرة، نلبي رغبات الكثير من العملاء. إنني أكيد كل التأكيد أن سيارة BMW الفئة الخامسة الجديدة ستحدد معايير جديدة يحتذى بها من الناحية التكنولوجية، وستكتسب جاذبية شديدة. فهي كانت ولا تزال خير مثال لسيارة السيدان للأعمال." تجربة قيادة متفوقة وديناميكيات هوائية غير مسبوقة يساهم التطبيق الصارم لمفهوم BMW للتصميم خفيف الوزن EfficientLightweight، مع زيادة استخدام الألمنيوم والفولاذ عالي القوة، في تخفيض وزن سيارة الفئة الخامسة السيدان بحوالى 100 كلغ بالمقارنة مع الطراز السابق. ومن خلال هيكل السيارة المصمم حديثاً، ومركز الجاذبية المنخفض، وتوزيع الوزن بالتساوي الذي اشتهرت به سيارات BMW، والهيكل خفيف الوزن الذي يمنح صلابة التوائية مذهلة، تجمع السيارة بين تجربة القيادة الديناميكية الرائعة والراحة في القيادة لمسافات طويلة التي باتت تترادف مع اسم الفئة الخامسة. أما خيارات الهيكل المختلفة، على غرار نظام التوجيه النشط المتكامل Integral Active Steering، الذي يمكن الآن أن يقترن بنظام الدفع الكلي الذكي xDrive، فتزيد من قدرات السيارة التي تتمحور إجمالاً حول الديناميكيات والتي صممت لتحرص على أن تبقى الفئة الخامسة من BMW في الطليعة. ويشكل معامل الجرّ (البالغ 0.22 في الوضع الأكثر كفاءة) لسيارة BMW الفئة الخامسة السيدان الجديدة (بطول 4935 ملليمتراً) المعيار في هذه الفئة من السيارات. الخطوة التالية نحو القيادة الآلية باتت سيارة BMW الفئة الخامسة الجديدة تضمّ مجموعة واسعة من أنظمة المساعدة لتؤازر السائق على أفضل وجه ليس في الأوقات الحرجة فحسب بل أيضاً في حالات القيادة الأقل تطلباً، مثل ازدحام السير، وحركة المرور البطيئة، والمسافات الطويلة الرتيبة على الطريق السريع. لهذه الغاية، تم تجهيزها بكاميرا ثنائية (ستيريو) يمكن وصلها بالرادار وأجهزة الاستشعار بالموجات فوق الصوتية الاختيارية لمراقبة المنطقة المحيطة بالسيارة. وعلاوة على المساعدة في المناورة والتحذير من حركة المرور Crossing traffic warning تضمّ الفئة الخامسة ميزة "مساعد تغيير المسار" Lane Change Assistant، وميزة المحافظة على المسار" Lane Keeping Assistant للمساعدة على الحفاظ على المسار مع حماية ناشطة من الاصطدام الجانبي. وتراقب هذه الخاصية علامات المسارات على الطريق ومحيط السيارة، وتساعد بنشاط السائق على تجنب الاصطدامات المحتملة من خلال تطبيق تعديلات تصحيحية طفيفة على سير السيارة. وقد خطت السيارة أيضاً خطوة أخرى نحو القيادة المأتمتة مع وظائف إضافية لنظام مثبت السرعة النشط (ACC) الاختياري ونظام المساعدة على التوجيه والحفاظ على المسار. وتشمل هذه قيوداً على السرعة، ينقلها مساعد السرعة الذكي الاختياري إلى مثبت السرعة (يستطيع السائق ضبط هذا الرقم عبر إضافة أو 15 كلم/ساعة أو تخفيضها). ومن لحظة الانطلاق إلى حين تبلغ السيارة سرعة 210 كلم/ساعة، يستطيع السائق أن يترك للسيارة مهام التسارع والكبح والتوجيه، بحسب الرغبة. فتتمكن ميزة Auto Start Stop الذكية الآن أن تعدل استجابتها وفق ظروف الطريق وحركة المرور، فتوفر بالتالي راحة أكبر في أثناء القيادة. السهولة في الاستخدام والراحة الكبيرة انطلاقاً من هدف تسهيل الاستخدام، تم تجهيز الفئة الخامسة بالجيل الأحدث من نظامiDrive . فتعرض السيارة خصائص الملاحة، والهاتف، والترفيه، بالإضافة إلى وظائفها كسيارة، على شاشة بالتعريف العالي قياس 10.25 بوصات. ويمكن تشغيل النظام باستخدام نظام التحكّمiDrive Controller ، من خلال أو عبر الأوامر الصوتية أو الإيماءات، أو حتى عن طريق لمس أزرار التحكم على الشاشة مباشرة، بحسب رغبة السائق. ويمكن ترتيب الشاشات الكبيرة المتراصفة على النحو المرغوب فيه فتظهر الشاشات محتوى القوائم الأساسية في شكلها المحدّث باستمرار. ويتمتع أحدث جيل من شاشة العرض الملونة على الزجاج الأمامي بمساحة إسقاط أكبر بنسبة 70 في المئة من الطراز السابق. وتعرض هذه الشاشة إشارات حركة المرور، وقوائم الهاتف، ومحطات الراديو، وأسماء الأغاني وتعليمات الملاحة، وتحذيرات أنظمة المساعدة. وتتعزز مستويات الراحة التي تمنحها السيارة من خلال خيارات التخزين الإضافية، والمساحة الأكبر للساقين لركاب المقعد الخلفي والمقاعد المريحة مع خاصية التدليك، فضلاً على إمكانية التحكم المبتكرة بالمقعد باستخدام أجهزة استشعار اللمس، مع مكيّف بأربع مناطق، بخاصية تأيين الهواء وتعطيره. وتساهم تكنولوجيا تغليف المحركSpecial Synergy Thermoacoustic Capsule (SYNTAK) ، وصقل الزجاج الأمامي للحد من الضجيج، وبطانة السقف العازلة للصوت، في الحدّ من الضجيج داخل السيارة بشكل ملحوظ أيضاً. إلى ذلك، تجهّز المصابيح الأمامية في سيارة BMW الفئة الخامسة سيدان بكامل أنواعها بتقنية LED بشكل قياسي. ويمكن اختيار المصابيح الأمامية المتكيفة بتقنية LED مع توزيع متغير للضوء مع مصابيح متكيفة عند الدوران والإنارة العالية المضاد للانبهار BMW Selective Beam بمدى يصل إلى 500 متر، وذلك كتجهيز اختياري.