نفت الفنانة الفنانة المصرية سمية الخشاب لـ «الأربعاء» اعتزالها الفن، وكشفت عن عودتها للدراما الرمضانية بقوة من جديد بمسلسل «الحلال»، قائلة إن مشكلتها الوحيدة التي كانت تعاني منها هي السمنة وتعالجت منها تمامًا، موضحة في سياق الحوار أن الدراما السعودية تتميّز بالنقد الهادف رغم قلة النجوم..
* ما هو الجديد الذى ستقدمينه للجمهور؟.
ـ جديدي خلال دراما رمضان المقبل مسلسل «الحلال»، وهو عمل ينتمى لنوعية الأعمال الشعبية التي أفضلها بشكل عام لأنها الأسهل والأقرب للجمهور، بمشاركة نخبة متميزة من النجوم والوجوه الجديدة لأول مرة.
* لو عرض عليك الاشتراك في عمل سعودي.. هل توافقين؟.
ـ طبعًا أتمني الاشتراك في عمل سعودي مصري مشترك، ليوضح مدى ترابط الجمهور الفني للدراما العربية بشكل عام، ويكون بديلا عن الدراما التركية والهندية التي يتابعها الكثيرون.
* ما مدى صحة تقديمك أغنية خليجية مؤخرًا؟.
- بالفعل انتهيت من تسجيل أغنية خليجية جديدة بعنوان «يا مسكين»، وتم التصوير في بيروت وإن شاء الله تكون مفاجأة للجميع، خاصة وأن اللون الخليجى له مكانة خاصة في قلبي.
* ألا تخشين النقد بعد عودتك مجددًا للدراما؟.
ـ النقد في حد ذاته نجاح، وعودتي ستكون بشكل مختلف تمامًا عن أعمالي السابقة، خاصة وأن فترة ابتعادى كانت لسببين، أولهما الحصول على فترة راحة بعد الزواج، أما السبب الأهم هو الدقة في اختيار العمل الذي أعود من خلاله.
* البعض يتهمكِ بتصوير كليبات للحصول على الأموال فقط؟.
ـ غير صحيح، وأنا على ثقة بوجود جمهور خليجى كبير يتابع أعمالي، كما أن اتجاهي الأول كان الغناء قبل التمثيل، وقد حققت الكليبات التى قدمتها نجاحًا وانتشارًا كبيرًا، ولديّ طاقة كبيرة وتفاؤل ورغبة في تقديم المزيد من الأعمال المميزة.
* كيف تنظرين إلى الدراما السعودية؟.
ـ الدراما السعودية تتميّز بأنها تقدم نوعية هادفة للارتقاء بالمجتمع رغم قلة عدد النجوم، وأنا من أشد المتابعين لمسلسل «كلام الناس» وكذلك مسلسل «سكتم بكتم»، وأرى أن الفنانين ناصر القصبي وعبد الله السدحان نجمان فوق العادة، ودائمًا ما أحرص على متابعتهما باستمرار.
الفن والارهاب
* كيف نواجه الارهاب؟.
ـ للأسف الشديد جميع الأعمال التي قدمت عن الإرهاب، ضعيفة وسيئة مقارنة بما نراه في السينما الغربية، وأتمنى رؤية أعمال إنتاجية ضخمة عن الإرهاب من خلال إنتاج عربي مشترك.
* بصراحة شديدة.. ما هي أبرز التحديات التي تواجه الفنان العربي؟.
ـ كثيرة أهمها قلة الدعم وضعف الأعمال المعروضة وسياسة «مشّي حالك»، حيث الاعتماد على الأعمال التجارية في المقام الأول بدلاً من تقديم فن هادف.
* كفنانة عربية.. ما هي الرسالة التي تودين توجيهها للجمهور؟.
ـ كفاية شائعات عن الفناننين فقد نالوا الكثير.. وأنا أوجّه رسالة عبر «الأربعاء».. لا أحمل حقدًا لأي أحد، ويجب الفصل بين حياتي الشخصية وحياتي الفنية.



السينما العربية فشلت فى إنتاج أعمال تواجه الإرهاب
السمنة كانت مشكلتي وعودتي قوية
أغنية «يا مسكين» الخليجية .. مفاجأة