شاركت بر جدة في ورشة عمل "تطوع المُحترفين"، والتي نظمتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية ضمن فعاليات مبادرة "هارون" لتطوع المحترفين التي أطلقتها مؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية بالشراكة مع "غدن" للاستشارات وبناء القدرات.
وأوضح مدير إدارة الموارد البشرية بالجمعية خالد ضيف الله الزهراني بأن الورشة تمركزت حول تحديد احتياجات القطاع الخيري ومشروعاته، مشيرًا إلى أن المبادرة تم إطلاقها من مؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية تلبية للحاجة إلى خبرات متخصصة، وتماشيًا مع أهداف النظام الجديد للمؤسسات الأهلية والاجتماعية في المملكة.
من جانبه عبر المشرف العام على إدارة الجمعية سعيد بن محمد آل مشرف عن سعادته لمشاركة الجمعية في هذه الورشة الهامة والتي تأتي في إطار تحالف يضم شراكات محلية وجهات دولية متخصصة، مؤكدًا بأن هذه المبادرة تسهم في مؤسسة العمل التطوعي وتعزيز ثقافته في المجتمع.
وأشار آل مشرف إلى أهمية تنظيم العلاقة بين المتطوعين والجمعيات واستقطاب الكفاءات من أجل تطوير العمل الخيري، مبينًا بأن المبادرة تعمل على مساعدة المؤسسات والشركات لتحقيق أهدافها في إطار المسؤولية المجتمعية وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 عبر تمكين التطوع وتوسيع أثر القطاع غير الربحي وترسيخ القيم الإيجابية.
يُشار إلى أن جمعية البر بجدة هي جمعية خيرية ذات شخصية اعتبارية تأسست عام 1402هـ، ورئيسها الفخري صاحب السمو الملكي أمير منطقة مكة المكرمة، وتعمل تحت إشراف وزارة الشؤون الاجتماعية، وتهدف إلى تقديم المساعدات العينية والنقدية والخدمات الاجتماعية والخدمات التعليمية والثقافية والصحية من فتح العيادات الخيرية ومراكز غسيل الكلى والمستوصفات وخلافه.