حذَّر سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ المفتي العام ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، من السخرية والهزل والاستهزاء بشرع الله، أو التفوّه بألفاظ قبيحة، أو سخرية بالخالق جلَّ وعلا، أو الاستهزاء بسنَّة رسول الله صلى الله عليه وسلم، أو السخرية بأوامرِ الإسلام ونواهِيه. وأبان أن الاستهزاء يدلُّ على نفاق وفساد، وذهاب الإيمان من القلب.
مؤكِّدًا سماحته بأنَّ على المؤمن أن يُديم ذكر الله تعالى والثناء عليه، وتنزيهه سبحانه عمَّا لا يليق به من العيوب والنَّقائص، ويُعظم رسول الله صلى الله عليه وسلم، يعظِّم سنَّته، يعظِّم أوامره ونواهيه، يعظم أهل الإيمان، ويوالي أهل الإيمان، ويعظِّم هذه الشريعة، ويعمل بها، ويعتقد كمالها وشمولها.