دشن الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي مشروع تأهيل وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي للحصول على شهادة الأيزو 2015: 9001 بحضور وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي الدكتور علي بن سليمان العبيد.
وأكد السديس أن الجودة تحمل روح المبادرة وأن جميع الإدارات مطالبة في تطبيق هذا المشروع وبإذن الله نحتفي قريبا بحصول وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي على جائزة الجودة.
من جهته بين مدير إدارة التخطيط والتطوير بالوكالة محمد بن راشد المرواني أن المشروع يأتي لتأهيل الوكالة للحصول على شهادة الأيزو في الجانب الإداري للارتقاء بالجودة في الجوانب الإدارية بالوكالة.
وأشار المرواني إلى أن شهادة الأيزو تخضع لإدارة عليا وأنظمة تنفيذية تطور مفهوم الجودة عالميا بالإضافة إلى أن شهادة الأيزو 2015: 9001 تتعلق بالجانب الإداري ولا تشمل المنتج أو السلعة أو الخدمات المقدمة فالحصول عليها يعني الجودة في العملية الإدارية، معربا عن شكره للدكتور السديس ولنائبه ووكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي على دعمهم في الارتقاء بالجوانب الإدارية في وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي.