بحث كل من الرئيس ميشال عون رئيس جمهورية لبنان ووزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي سبل تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين الشقيقين، إلى جانب إبراز الفرص التجارية بينهما. وتمنى القصبي في نهاية الاستقبال للرئيس اللبناني التوفيق والنجاح، وللبنان المزيد من التقدم والازدهار.
حضر الاستقبال زير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف ـ الوزير المرافق ـ، ووكيل الوزارة للتجارة الخارجية عبدالرحمن الحربي، والقائم بالأعمال في سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى لبنان المستشار وليد بن عبدالله بخاري، ومن الجانب اللبناني وزير الدولة للشؤون الرئاسية بيار رفول، وسفير جمهورية لبنان لدى المملكة عبدالستار محمد عيسى.