وجّه صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، بالتوسع في خطة مدارس التوأمة بمدينة نجران، من خلال استئناف الدراسة في 39 مدرسة، عشرون منها للبنين، والأخرى للبنات، في ستة أحياء ومراكز؛ هي الرويكبة، المسماة، ريمان، المركب، البرك في الغويلا، والعريسة. وحثّ سموه إدارة التعليم والجهات الأمنية والخدمية بالمنطقة على ضرورة تهيئة البيئة الآمنة والتربوية المحفزة لمواصلة التعليم، والتيسير على أولياء أمور الطلاب والطالبات، بما يحقق آمالهم وتطلعاتهم في المستقبل.


وجّه صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، بالتوسع في خطة مدارس التوأمة بمدينة نجران، من خلال استئناف الدراسة في 39 مدرسة، عشرون منها للبنين، والأخرى للبنات، في ستة أحياء ومراكز؛ هي الرويكبة، المسماة، ريمان، المركب، البرك في الغويلا، والعريسة.
وحثّ سموه إدارة التعليم والجهات الأمنية والخدمية بالمنطقة على ضرورة تهيئة البيئة الآمنة والتربوية المحفزة لمواصلة التعليم، والتيسير على أولياء أمور الطلاب والطالبات، بما يحقق آمالهم وتطلعاتهم في المستقبل.