طالب مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة الدكتور عبدالحميد بن عبدالرحمن الصبحي بتكثيف الجولات الميدانية الدورية على المراكز الصحية في مختلف الأوقات وعدم التهاون في محاسبة المقصرين اضافة إلى تكليف مدراء المراكز الصحية بحصر سجلات الاستئذان السابقة وتجميع الساعات وتكليف الموظفين المستأذنين بتعويض تلك الساعات في أي مرفق صحي حسب جدول يعد بهذا الخصوص مع اخذ تعهد عليهم بتنفيذ ذلك والتأكيد على مدراء المراكز الصحية بالانضباط في مقر عملهم ومتابعة العمل ميدانياً داخل المركز والحد من تسرب العاملين بأعذار غير مقبولة والرفع بالمتأخرين والمتغيبين يومياً ومعاملتهم وفق الأنظمة واللوائح والعمل على التحفيز جاء ذلك في خطاب وجهه الدكتور الصبحي لمساعده بتكثيف الجولات الميدانية للحد من ظاهرة خروج الموظفين بالمراكز الصحية بناء على جولاته الميدانية السابقة على عدد من المنشآت الصحية بالمنطقة وبالأخص مراكز الرعاية الصحية الأولية، حيث رصد عدم تواجد اعداد كبيرة من الموظفين في مقر اعمالهم وتبرير ذلك بالاستئذان من أجل المدارس وخلافة وعدم اثبات وقت العودة لمقر أعمالهم.


طالب مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة الدكتور عبدالحميد بن عبدالرحمن الصبحي بتكثيف الجولات الميدانية الدورية على المراكز الصحية في مختلف الأوقات وعدم التهاون في محاسبة المقصرين اضافة إلى تكليف مدراء المراكز الصحية بحصر سجلات الاستئذان السابقة وتجميع الساعات وتكليف الموظفين المستأذنين بتعويض تلك الساعات في أي مرفق صحي حسب جدول يعد بهذا الخصوص مع اخذ تعهد عليهم بتنفيذ ذلك والتأكيد على مدراء المراكز الصحية بالانضباط في مقر عملهم ومتابعة العمل ميدانياً داخل المركز والحد من تسرب العاملين بأعذار غير مقبولة والرفع بالمتأخرين والمتغيبين يومياً ومعاملتهم وفق الأنظمة واللوائح والعمل على التحفيز جاء ذلك في خطاب وجهه الدكتور الصبحي لمساعده بتكثيف الجولات الميدانية للحد من ظاهرة خروج الموظفين بالمراكز الصحية بناء على جولاته الميدانية السابقة على عدد من المنشآت الصحية بالمنطقة وبالأخص مراكز الرعاية الصحية الأولية، حيث رصد عدم تواجد اعداد كبيرة من الموظفين في مقر اعمالهم وتبرير ذلك بالاستئذان من أجل المدارس وخلافة وعدم اثبات وقت العودة لمقر أعمالهم.