قتلت الشرطة التركية امس شخصًا حاول تنفيذ هجوم ضد مبنى مديرية أمن غازي عنتاب، وأفادت وسائل إعلام تركية، بسماع دوي إطلاق نار بالقرب من مركز للشرطة في مدينة غازي عنتاب. مضيفة: إنه يشتبه بوجود سيارة مفخخة في المكان. وبحسب وكالة دوغان الخاصة هرع الى مكان الحادث عدد من سيارات الإسعاف.
إلى ذلك ذكرت مصادر تركية امس أن جنديين تركيين فقدا في نوفمبر الماضي أثناء خدمتهما في شمال سوريا قتلا، مشيرة إلى أن رفاتهما أعيدت إلى البلاد.وأعلن الجيش في 29 نوفمبرالماضى أنه فقد الاتصال باثنين من جنوده. وأصدر تنظيم «داعش» في اليوم ذاته بياناً زعم فيه أن مقاتليه خطفوا جنديين تركيين.
ويوارى أحد الجنديين الثرى في إقليم أضنة جنوب تركيا في حين سيدفن الآخر في إقليم كاناكالي شمال غرب البلاد. وكان الجنديان ضمن العسكريين المشاركين في عملية «درع الفرات» التي تهدف إلى طرد التنظيم من المناطق السورية المتاخمة للحدود التركية ومنع جماعات كردية مسلحة بدورها من السيطرة على أراضٍ في تلك المنطقة.