أقدم وافد آسيويٌّ، في الثلاثينيَّات من العمر، على الانتحار شنقًا، داخل غرفة سكنيَّة بمدينة سيهات أمس. وقال المتحدِّث الرسميُّ بشرطة المنطقة الشرقيَّة، العقيد زياد بن عبدالوهاب الرقيطي، إنَّ شرطة محافظة القطيف، تلقَّت بلاغًا من الدفاع المدني أمس، بالعثور على وافد آسيوي ثلاثيني، متوفَّى داخل غرفته بمدينة سيهات، وذلك بعد قيام الفرقة المختصَّة بفتح باب الغرفة، استجابة لطلب زملائه. وباشر المختصُّون بالشرطة إجراءات الضبط الجنائي للحادثة، فيما تشير المعاينة الأوَّليَّة، إلى إقدام الوافد على الانتحار شنقًا. تمَّ نقل الجثمان إلى ثلاجة المستشفى؛ لاستيفاء الفحوص اللازمة، من قِبل الطب الشرعي، وتحديد سبب الوفاة.