دشَّنت لجنة التنمية الاجتماعيَّة بحي بدر والشفا بالرياض، مركزًا جديدًا للإصلاح الأسري، بإشراف كوادر مؤهَّلة لبناء مجتمع مستقر وآمن. ويستهدف المركز الذي وافقت عليه وزارة العمل والتنمية الاجتماعيَّة معالجة حالات الخلاف الأسري من خلال السعي في التوفيق بين أطرافها بالطرق الوديَّة وفق الأحكام الشرعيَّة، والأساليب العلميَّة المهنيَّة في التَّواصل وأنماط الشخصيَّة، وذلك للحدِّ من نسبة الطلاق، والكدر الزواجي، وكذلك الحد من انحراف الأبناء، والعمل على تخفيف الضغوط النفسيَّة والتوترات التي قد تؤدِّي إلى كوارث صحيَّة أو أسريَّة، إلى جانب نشر ثقافة العفو والتغافر والإصلاح بين الناس. ويُعدُّ المركز أحد المشروعات التابعة للجنة التي تحظى منذ تأسيسها؛ بدعم ورعاية أوقاف الشيخ عبدالله بن تركي الضحيان -رحمه الله- وبإشراف استشاري من مركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعيَّة الأهلي.
وأوضح صالح بن مبارك الشايع، رئيس مركز الاصلاح الأسري بحي بدر والشفا أنَّ عمل المركز يتوزَّع على استقبال الحالات إمَّا مباشرة؛ بحيث يتقدَّم صاحب الحالة للمركز، ويعرض ما عنده من مشكلات، أو بالتحويل من الجهة المختصَّة، في سريَّة تامَّة، وفي غرف مخصَّصة، ويعمل على الوصول إلى الحلول التوافقيَّة بين المتخاصمين. وقد اضطلعت أوقاف الضحيان بالمساهمة بتوسيع المشروع نظرًا لاتِّساع رقعة مدينة الرياض، حيث تمَّ إنشاء وتشغيل عشرة مراكز للإصلاح الأسري في عشر لجان للتنمية الاجتماعيَّة بمدينة الرياض؛ في كل من: عرقة، السويدي، البديعة، العزيزيَّة، النظيم، والجنادريَّة، الريَّان، بدر والشفا، والوادي، شبرا، والنسيم.