وجه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية -حفظه الله- بمنح «نوط الشجاعة» لجميع رجال الأمن الذين شاركوا في المهمة الأمنية التي تم تنفيذها صباح يوم السبت 9/ 4/ 1438هـ بمدينة الرياض للقبض على المطلوب/ طايع سالم يسلم الصيعري.
كما وجه سموه، بترقية ثلاثة من رجال الأمن المشاركين في المهمة استثنائياً إلى الرتب التي تلي رتبهم الحالية وذلك تقديرًا لما أظهروه من عزيمة عالية ومهنية وانضباط في تنفيذ مهامهم الأمنية للسيطرة على المطلوب/ طايع بن سالم يسلم الصيعري، والمدعو/ طلال بن سمران الصاعدي، ودقة وسرعة مواجهتهما ببسالة وشجاعة وإقدام مما حال -بتوفيق الله- دون تمكينهما مما كانا يخططان لتنفيذه من عمل إرهابي.