أصاب «وميض لحظي» في سيارة، أربعة طلاب كانوا يستقلونها بحي البوادي بجدة، وذلك بعد أن عثر على 4 علب لغاز البوتان في مركبتهم،وتم استدعاء خبراء الأدلة الجنائية بشرطة جدة، والذين تسلموا ملف التحقيق من قبل المدني لكشف مسببات وجود غاز البوتان في المركبة مع الشباب.
من جانبه، قال المتحدث باسم الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة العقيد سعيد سرحان: إن الدفاع المدني بمحافظة جدة باشر أمس الحادث، الذي أصيب فيه أربعة طلاب بالمرحلة الثانوية، تتراوح أعمارهم من 16 إلى 18 سنة، اثنان منهم سعوديان، وأردني وسوداني الجنسية تعرضوا جميعا لإصابات نقلوا على إثرها إلى المستشفى.
وأضاف: إن فرق التحقيق بمدني جدة والأدلة الجنائية بالمحافظة باشروا الحادث، لافتا إلى أن السبب يرجع إلى تسرب كميات كبيرة من الغاز المستخدم لتعبئة الولاعات (البوتان) داخل كبينة السيارة، التي كان بداخلها الشباب الأربعة ونتيجة لحدوث مصدر حراري أدى لاشتعال الغاز، محدثًا «وميضًا لحظيًا» نتج عنه إصابة جميع من بالسيارة بحروق تراوحت نسبتها من خفيفة لمتوسطة نقلوا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وأشار سرحان إلى أن السيارة أصيبت بتلفيات في أجزاء كبيرة منها، وعثر في موقع الحادث على أربع عبوات لغاز البوتان، مؤكدًا أن التحقيق جار لكشف ملابسات الحادث، ومن ثم إحالته فيما بعد للجهات المختصة في شرطة جدة.



حذر مدير مستشفى قوى الأمن بجدة وخبير السموم العقيد دكتور صلاح منشاوي، من خطورة غاز البوتان وقال في حديثه لـ»المدنية»: إن غاز البوتان مشابه لإدمان الحشيش وهو أحد أنواع الإدمان الخفي ويسبب الوفاة المبكرة، وأن تأثيراته مشابهة تماما لتأثيرات الحشيش، بل إنه أكثر سرعة في التأثير، نظرا لأن المواد الطيارة تدخل من الرئتين مباشرة إلى مجرى الدم دون أن تمر على المعدة، وهذا ما يحدث للمتعاطي النشوة المزعومة بسرعة، والتي تسبب الوفاة المباشرة، مطالبا أولياء الأمور بمراقبة سلوكيات أبنائهم حتى لا يقعوا ضحية للإدمان.



منشاوي: غاز البوتان والحشيش وجهان لعملة واحدة