بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود برقية عزاء ومواساة لأخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة في ضحايا التفجير الذي وقع في جمهورية أفغانستان الإسلامية وما نتج عنه من وفاة وإصابة عدد من المواطنين الإماراتيين.
وقال الملك المفدى: «علمنا ببالغ الألم بنبأ التفجير الذي وقع في جمهورية أفغانستان الإسلامية، وما نتج عنه من وفاة وإصابة عدد من المواطنين الإماراتيين، وإننا إذ نُدين بشدة هذا العمل الإرهابي الدنيء، لنشارك سموكم والشعب الإماراتي الشقيق ألم هذا المصاب، معربين لكم ولأسر الضحايا وللشعب الإماراتي الشقيق باسم شعب وحكومة المملكة، وباسمنا عن بالغ التعازي، وصادق المواساة، داعين الله سبحانه وتعالى أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته ومغفرته، وأن يمُن على المصابين بالشفاء العاجل، ويجنب الشعب الإماراتي الشقيق كل سوء ومكروه.
كما بعث خادم الحرمين الشريفين، برقية عزاء ومواساة لفخامة الرئيس الدكتور أشرف غني أحمدزي رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية، في ضحايا الانفجارات التي وقعت في كابول وقندهار وما نتج عنها من وفيات وإصابات، وقال الملك المفدى: «علمنا بنبأ الانفجارات التي وقعت في كابل وقندهار، وما نتج عنها من وفيات وإصابات، وإننا إذ نُدين بشدة هذه الأعمال الإرهابية لنؤكد لفخامتكم وقوف المملكة مع جمهورية أفغانستان الإسلامية وشعبها الشقيق ضد كل من يحاول النيل من أمنها واستقرارها.
وعلى نفس الصعيد، بعث ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، و ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقيات عزاء ومواساة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، ولفخامة الرئيس الدكتور أشرف غني أحمدزي رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية، في ضحايا التفجير الذي وقع في جمهورية أفغانستان الإسلامية وما نتج عنه من وفاة وإصابة عدد من المواطنين الإماراتيين.
كما أجرى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد، اتصالاً هاتفياً أمس بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، عبر خلاله عن تعازيه في وفاة خمسة من المواطنين الإماراتيين أثناء الأعمال الإرهابية التي حدثت في قندهار.
وأعرب سموه عن إدانته لتلك الأعمال الإرهابية الشنيعة التي تتنافى مع القيم الإسلامية والإنسانية، وقد عبر الشيخ آل نهيان عن شكره وتقديره لولي العهد على مشاعره النبيلة.