أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أهمية العمل الخليجي المشترك وبروح المسؤولية لمواجهة التحديات بالغة التعقيد مشددا على أهمية ترسيخ عوامل الأمن والاستقرار للدول والنماء والرخاء للشعوب.

وعبر الملك سلمان في كلمته أمام افتتاح أعمال القمة 37 بالمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي بالمنامة أمس عن ارتياحه لما قامت به الأجهزة المختصة من عمل جاد خلال الدورة السابقة لافتا إلى إنجاز هيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية.

وأكد أن الواقع المؤلم الذي تعيشه بعض من البلدان العربية هو نتيجة حتمية للتحالف بين الإرهاب والتدخلات السافرة.

وبشأن الأوضاع في اليمن شدد خادم الحرمين على استمرار الجهود لانهاء الصراع بما يحقق الأمن والاستقرار تحت قيادة الحكومة الشرعية ووفق القرارات الدولية.

وعلى صعيد الأزمة السورية طالب خادم الحرمين الشريفين المجتمع الدولي بتكثيف الجهود لوقف القتل والتشريد وتحقيق الأمن والاستقرار.