لفت

نظري أخيراً صورة تجمع بين خمسة رؤساء أمريكيين حكموا بلادهم في فترات متعاقبة وهم على التوالي :

• جيميكارتر : الحزبالديمقراطي . الرئيس39 حكممابين 1977 إلى1981.

• جورجواكر بوش : الحزبالجمهوري . الرئيس41 ،حكم من عام 1989 إلىعام 1993.

• بيلكلينتون : الحزبالديموقراطي، الرئيس 42 ،انتخب لفترتين رئاسيتين متتاليتين بين عامي 1993 و2001 يعدثالث أصغر رئيس أمريكي .

•جورجدبليو بوش، الحزب الجمهوري، الرئيس 43 ،حكم لفترتين رئاسيتين وذلك من 20 يناير2001 إلى20 يناير2009.

•باراكحسين أوباما، الحزب الديموقراطي، الرئيس 44 ،بدأت فترة حكمه في 20 يناير2009 ،وهو أول رئيس من أصول أفريقية يصل للبيت الأبيض . تنتهيفترة رئاسته في 20 يناير،2017 القادم،حيث يتسلم بعده الرئيس المنتخب دونالد ترامب الحكم .

إذاحسبنا فترة حكم هؤلاء الرؤساء الخمسة سنجد أنهم حكموا مجتمعين لمدة 32 سنة،وهي مدة تقارب المدة التي حكمها الرئيس المصري السابق حسني مبارك، الذي حكم (30 سنة)،وأقل من حكم الرئيس الليبي معمر القذافي الذي حكم لأكثر من 42 سنة.

تظلالعبرة ليس في طول سنوات حكم الرئيس، ولكن في مقدار حكمته وعدله وحسن إدارته لشؤون دولته . فالملكةاليزابيث تحكم بلادها منذ عام 1952 ،أي قرابة 64 عاماً،وملك تايلاند بوميبول أدولياديج ، الذي مات أخيراً عن عمر يناهز 89 ،حكم بلاده قرابة 70 عاماً. فإذاتغاضينا عن قضية الديموقراطية، ومسألة تعاقب الحكم، في الدول ذات الحكم الرئاسي، فإن الحكم لا يقاس بطول سنواته، ولكن بما أنجز الرئيس لبلاده .

#نافذة:

[لوكانبيني وبين الناس شعرة ما انقطعت كانوا اذا امدّوها أرخيتها و إذا أرخوها مددتها .]

معاويةبن أبي سفيان