افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- أمس الأربعاء، المهرجان الكبير (المهرجان الوطني للتراث والثقافة).

هذا المهرجان الذي تقيمه وزارة الحرس الوطني منذ أكثر من ثلاثين عامًا.

وهو حدث ثقافي ضخم يُمثِّل رافدًا كبيرًا من روافد المعرفة.

ويُعتبر بيت منطقة المدينة المنوَّرة أكثر البيوت إقبالاً في المهرجان.

وقد شهد ثلاث توسُّعات منذ إنشائه، لتصل مساحته إلى حوالى عشرة آلاف متر مربع.

ويُمثِّل بيت المدينة تحفة معماريَّة وحضاريَّة فخمة.

ويكفي اسم المدينة وحجارتها في المكان لتستنشق عبق الروحانيَّة، لتطعم الروح قبل الأفواه من أطايب الطعام المعد بأيادٍ مدينيَّة شريفة.

واترك كل ما سبق، واتَّجه لبيت المدينة.

وتحدَّث مع أيٍّ من أبنائها، وستنعم بروح اللطافة واللباقة والترحاب من كل الأحباب.

«الجنادرية» فرصة لا تفوت لساكني الرياض وزوَّارها.

فالوطن كله متجسِّد هناك من شماله لجنوبه، ومن شرقه لغربه.

وكل الجهات الحكوميَّة تستعرض منجزاتٍ وأعمالاً تدعوك أن تفخر بهكذا وطن.