تلجأ كثير من الشركات الى الاستفادة من الاستحواذات التي كونتها مع مرور الوقت ونظمتها وحسنتها الى فصلها عن الشركة الأم وذلك من خلال طرح جزء منها في السوق لإعطائها الفرصة للنمو والتحسن أو تمليك مساهميها الشركة الجديدة ،وربما لجأت الشركات في بلادنا الى الطرح لأنه الطريق الوحيد الذي من خلاله يتم تداول السهم بعد ذلك في سوق الأسهم السعودي والذي يحقق الفوائد من الطرح للملاك نظرا لأن عملية جعل اسهم الشركة قابلة للتداول.

صافولا كشركة تتكون من عدد كبير من الشركات التي تكونت إما عن طريق الاستحواذ أو عن طريق تكوين النشاط. وتمتلك الشركة كذلك أسهماً في شركات قائمة ومتداولة في السوق وبنسب جيدة ومع تطبيق الأنظمة الجديدة تتأثر أرباح الشركة نتيجة لتكوين المخصصات لتذبذب سعر السهم أو تقييم وإعادة التقييم حسب المعايير العالمية الجديدة. ويمكن من الأفضل للشركات كصافولا والتي تمتلك أنشطة منفصلة وقائمة بذاتها أو شركات متداولة أن يتم تطبيق الانفصال أو الانبثاق فيها spinoff الوضع الذي يخفف من أعباء الشركة وتأثير تذبذب قيمة الاستثمارات عليها. وتعتبر الشركات المتداولة والقائمة من أسهل الاستثمارات في التعامل معها حيث يتم تحويل الاسهم المملوكة لصالح المساهمين حسب ملكيتهم في الشركة خاصة اذا كانت الأرباح المدورة في الشركة مرتفعة ولا ترغب في توزيع أرباح على ملاكها وإذا كانت حاجتها للسيولة لتمويل أنشطتها الرئيسة ليست كبيرة أو ملحة. وبالتالي تخف أعباء الشركة في التعامل مع هذه الاستثمارات وتحسن أيضاً مستويات ونتائج الأداء فيها خاصة من أنشطتها الرئيسيّة. وبالنسبة لاستثماراتها في أنشطة فرعية غير رئيسية يمكن للشركة أن تطرحها للتداول خاصة اذا كانت كبيرة لتحقق من خلالها أرباحها الرأسمالية ويمكن أن تعود وتملك المساهمين الحصص الباقية في ظل الوضع الحالي للسوق والنظام المحاسبي الجديد المطبق في سوق الأسهم السعودي.

وعلى خطى صافولا هناك عدد لا يستهان به من الشركات المساهمة والتي ستتأثر وتحتاج الى تعديل قوائمها وربحيتها لو تمت التجزئة فيها لتحقيق الهدف الأوحد لكل الشركات المساهمة وهو تعظيم (maximization) قيمة استثمارات الملاك فالفائز من وجود الاستثمارات فيها لا يحقق لها أي أغراض إضافية ان لم يؤثر بصورة مباشرة على القوائم المالية ولن تحقق أي هدف يختلف عن مايحققه المساهم الا اذا كانت الاستثمارات مؤقتة لتوجيهها نحو النشاط الرئيسي لها وكانت العملية وقتية حتى تستثمرها في نشاطها الرئيسي.