علمت «المدينة» من مصادرها أنه سيتم فرض رسوم على التأمين الطبي للمعلمين، والمعلمات، يتم سدادها في شكل اشتراك دوري. وأنهت الوزارة أعمال التنسيق مع بعض شركات التأمين؛ للحصول على تخفيض خاص، من أجل المساهمة في حصول المعلمين والمعلمات على «تأمين طبي»، وسط توقعات بعدم نجاح المشروع، خاصة أن وزارة الشؤون البلدية والقروية، شرعت في تطبيق المشروع قبل أشهر، ولم يحقق إقبالاً من الموظفين بها.

تجدر الإشارة إلى أن التأمين الطبي المجاني، على حساب القطاعات الحكومية، ممنوع حتى الآن؛ لعدم وجود أي ميزانية لهذا النوع من المشروعات، إضافة إلى أن وجود علاج مجاني بالمراكز الصحية، والمستشفيات الحكومية، في الوقت الحالي.