تعرضت منطقة الباحة على مدار الساعات الماضية، لأمطار غزيرة، أدت إلى وقوع عدد من الحوادث، المتنوعة، ما بين انقلاب سيارات، وتصادم أخرى، وتساقط صخري؛ الأمر الذي أسفر عن حالة وفاة، و12 إصابات مختلفة، فيما تسير الحركة المرورية بطبيعتها حاليا.

وأوضح عماد منسي الزهراني، المتحدث الرسمي باسم الهلال الأحمر في الباحة، أن تصادما وقع أمام أحد الفنادق؛ مخلفا إصابتين تم التعامل معهما بالموقع، قبل نقلهما لمستشفى الملك فهد، كما وقع حادث تصادم نتج عنه حريق على طريق شمرخ، أسفر عن 3 إصابات عولجت بالموقع.

وأشار إلى وقع حادث انقلاب بالعقيق، أدى لإصابتين إحداهما خطيرة، وتم التعامل معهما إسعافيا بالموقع، ونقلهما الى مستشفى العقيق، فيما وقع تصادم آخر قبل الكلية التقنية في العقيق، أدى لإصابة متوسطة تم التعامل معها بالموقع، قبل نقلها للمستشفى، فيما أسفر تصادم بوادي الصدر بالمندق، عن حالة وفاة.

من جانبه أوضح المتحدث الرسمي لإدارة النقل بمنطقة الباحة، المهندس مسفر المالكي، أن طرق المنطقة تعرضت لتساقط الصخور، والأتربة من الميول الجبلية، إثر ادنفاع مياه الأمطار، مشيرا إلى أن الطرق المتضررة، شملت طريق نصبة، وجبال المسودة، وتساقطات صغيرة من الميول الجبلية على طريق غامد الزناد وصخرية وأتربة من الميول الجبلية طريق عقبة لوما وتساقطات من الميول الجبلية طريق طفالة السخناء، وعقبه ذي منعا، وعقبة الباحة؛ وأدت جميعها لـ3 إصابات.

وكشف عن أن الضباب الكثيف وانحسار في الرؤية، ما أدى لإغلاق بعضها حتى الانتهاء من أعمال النظافة، مشيرا إلى أن حركة السير الآن طبيعية، بمعظم الطرق، بعد إزالة العقبات التي عطلت الحركة.

وأوضح أنه تم الدفع بفرق المراقبة لتأمين الطرق، بالإضافة للمعدات والتي تم توزيعها على مواقع الأضرار، وتم تكثيف العمالة، فيما سيتم الكشف على الطرق بالمنطقة وحصر الأضرار، والعمل على إصلاحها فورا.