فكك الأمن المصري غموض جريمة قتل سيدة عثر عليها مقتولة داخل منزلها، إذ تبين أن زوجها هو القاتل؛ بسبب شكه في سلوكها.

وكان زوج القتيلة وهو بائع كشري تقدم ببلاغ يفيد عثوره على جثة زوجته (22 عاما) بائعة كشري، بها نحو 20 طعنة متفرقة بالجسم؛ بمنزل والدتهاـ مُتهمًا شقيقيها بقتلها بسبب خلافات عائلية بينهم.

ولاحقا، كشفت التحريات أن مرتكب الواقعة هو زوج الضحية؛ بسبب خلافات زوجية بينهما، وشكه في سلوكها، وأنها على علاقة بعاطل يدعى "أحمد.س"، 32 عاما، بحسب موقع "مصراوي".

وتمكن الأمن من ضبط المتهم، وأقر بارتكاب الجريمة، وأنه يوم الحادث توجه لمنزل والد زوجته بكفر أبو حميدة، وأثناء مشاهدته لها تتحدث عبر هاتفها المحمول مع "أحمد"، استل سكينا من بين طيات ملابسه، وسدد لها عدة طعنات، واستولى على حافظة نقودها، وفر هاربا.