رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الرئيس الفخري للجمعية الوطنية للمتقاعدين -حفظه الله-، مساء أمس، الحفل الذي أقامته وزارة الداخلية تكريمًا للمتقاعدين من منسوبي الوزارة عرفانًا وتقديرًا لجهودهم وعطاءاتهم خلال فترة عملهم في الوزارة وقطاعاتها الأمنية.

ولدى وصول سمو ولي العهد لنادي ضباط قوى الأمن يرافقه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز مستشار سمو وزير الداخلية، كان في استقباله معالي وكيل وزارة الداخلية الدكتور أحمد بن محمد السالم، وعدد من كبار المسؤولين بوزارة الداخلية.

وفور وصول سموه اطلع على عدد من الإصدارات الخاصة لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية والجمعية الوطنية للمتقاعدين ومركز أبحاث مكافحة الجريمة.

وبعد أن أخذ سموه مكانه في المنصة الرئيسية بدء الحفل المعد لهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

ثم شاهد سمو الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز والحضور فيلمًا وثائقيًا عن دور المملكة في مكافحة الإرهاب.