توجهت العائلات الجداوية وزوار محافظة جدة مع بداية إجازة الربيع، إلى المنطقة التاريخية، للاستمتاع بفعاليات مهرجان جدة التاريخية «أتاريك» الترفيهية، والتي تدعمها الهيئة العامة للترفيه، وتقدم لأول مرة في المهرجان، وتنوعت فعاليات المهرجان في اليوم الأول بين الفنون الشعبية والعروض المختلفة، فيما أقبل الزوار على الأسواق القديمة والمأكولات الشعبية، كما حظيت البيوت التاريخية بتوافد عدد كبير من الزوار الذين تجولوا في أرجائها وشاهدوا محتوياتها من مقتنيات وصور تحكي تاريخ البيوت منذ إنشائها.

فيما شهدت فعالية «ادخل التاريخ» إعجاب الزائرين، وتستعرض الفعالية قصة جدة قبل نحو 2600 عام، وهي عبارة عن عرض مرئي مدته سبعة دقائق، يتم خلاله تحويل القبة من الداخل إلى شاشة عرض كبيرة بتقنية 360 درجة، تعرض فيها قصة المدينة ونشأتها ابتداء بتأسيسها وأبرز الحُقب التاريخية التي تعاقبت على المدينة، إلى أن فتحها الملك عبدالعزيز -رحمه الله-.

وأبدى الزوار إعجابهم الشديد بما شاهدوه من إرث تاريخي لمدينة جدة، والتقطوا الصور التذكارية مع المحلات التي تحاكي واقع الأهالي، فيما يحظى المهرجان بمتابعة مستمرة من قبل جميع المسؤولين على رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، ورئيس اللجنة العليا للمهرجان محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد، إضافة إلى الجهات المسؤولة، إلى جانب الجهود الأمنية المكثفة التي تعمل طوال فترة المهرجان.