كشفت الأمانة العامة لمجلس الضمان الصحي التعاوني نجاح تنفيذ المراحل الثلاث من تطبيق قرار إلزام أصحاب العمل بالقطاع الخاص، بإبرام وثيقة تأمين صحي موحدة، حيث بلغ عدد إجمالي الوثائق الموحدة، التي تم إصدارها 42.231 وثيقة، مقارنة بـ 1.082.984 وثيقة تم إصدارها في نفس الفترة من العام الماضي.

وقال الأمين العام للمجلس محمد بن سليمان الحسين:»إن الوثيقة الموحدة لصاحب العمل تهدف إلى رفع مستوى أداء سوق التأمين الصحي من خلال القضاء على التأمين غير الحقيقي وضمان حصول المؤمن لهم على كل حقوقهم التأمينية وفقًا لنظام التأمين الصحي التعاوني واللائحة التنفيذية»، لافتًا إلى أن الوثيقة الموحدة لصاحب العمل تلزمه بإبرام وثيقة تأمين صحي واحدة تشمل كل العاملين لديه وأفراد أسرهم المشمولين بنظام الضمان الصحي التعاوني.

وأضاف:»أظهرت البيانات الأولية للمراحل السابقة من تطبيق نظام الوثيقة الموحدة فاعلية كبيرة في النتائج، حيث انخفض إصدار وثائق التأمين بنسبة 96%، ليصبح إجمالي عدد الوثائق، التي صدرت خلال المراحل الثلاث (42231) وثيقة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، التي بلغت (1.082.984) وثيقة». وبين أن مجلس الضمان الصحي التعاوني بدأ في العاشر من الشهر الجاري تطبيق المرحلة الرابعة والأخيرة من وثيقة التأمين الصحي الموحدة لأصحاب العمل، مفيدا بأن وثيقة التأمين تعمل على إلزام شركات التأمين الصحي بتقديم حد أدنى من المراكز الطبية للمؤمن لهم.