نجحَ فريقٌ طبيٌّ في إجراءِ أوَّل عمليَّة زراعة كلى لمريضة، بمدينة الملك عبدالله الطبيَّة بمنطقة مكَّة المكرَّمة. وأوضحتْ وزارةُ الصحَّة، أنَّ المريضة كانت تعاني من قصورٍ حادٍّ في وظائف الكلى، ومستمرة على الغسيل الدمويِّ منذُ 15 سنة؛ ممَّا يستوجب معه زراعة كلى، وقد طلبتْ ابنةُ المريضة التبرُّع لوالدتها بكليتها؛ لتنهي معاناتِها مع الفشلِ الكلويِّ. وبعد إجراءِ الفحوصات الطبيَّة، والتأكُّد من تطابق الأنسجة، وفصيلة الدم، قرَّر الفريقُ الطبيُّ إجراءَ العمليَّة التي استغرقت قرابة 8 ساعات، تم خلالها استئصال الكلى من المتبرِّعة، وزراعتها في المريضة، تحت التخدير الكامل، تكلَّلت بنجاح -ولله الحمد- وكل من المريضة والمتبرِّعة تتمتَّعان بصحةٍ جيدةٍ، حيث إنَّ الكلية المزروعة استجابت، بمجرد أن تمَّ وصل الأوردة والشرايين.