تشهد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية بجدة مساء اليوم، الحفل الثاني لعازف البيانو المجري جيرجيلي بوغاني، الذي أمتع الجمهور بأنغامه العذبة في حفلته الموسيقية التي أقيمت في منتجع الفيصلية بالرياض، وسط حضور كبير من المثقفين والمهتمين.

وأكد رئيس مجلس إدارة جمعية الثقافة والفنون سلطان البازعي أن هذه الأمسيات الموسيقية تعتبر حدثاً فنياً مهماً، مشيدا بالتفاعل والانسجام الكبير للحضور الذي شهد المناسبة، وهو ما يؤكد على رقي الذائقة الفنية لدى المتلقي السعودي. وقال البازعي في تصريح لـ»المدينة»: إن هذه التجربة الموسيقية العالمية ليست الأولى مع جمهور الرياض فقد سبقتها الأسبوع الماضي تجربة رائعة مع الفن الياباني على مسرح مركز الملك فهد الثقافي ومدى التفاعل الكبير الذي حققته هذه الأمسيات، وأضاف: إن مذكرة التفاهم التي وقعت بين جمعية الثقافة والفنون ومعهد الموسيقى الذي يمثله الموسيقار المجري جيرجيلي بوغاني تهدف إلى تأمين مقاعد للسعوديين والسعوديات من هواة الموسيقى لتعليم الفن الكلاسيكي على أصوله الصحيحة، مشيرًا إلى أن الجمعية تدرس الآن شروط الالتحاق بهذه الدورات الموسيقية المتقدمة، وبكل تأكيد سيكون من أهم شروط الالتحاق بمثل هذه الدورات هو الإلمام بالموسيقى والعزف ومعرفة الأساسيات الموسيقية وقراءة النوته وغير ذلك من المعرفة الأساسية التي تحقق أهداف الدورة، وسوف تعلن الجمعية عن كامل الشروط فور الانتهاء من دراستها، مؤكدًا أن دور الجمعية في هذه الأمسيات لوجستي، موضحًا أن الأمسية أقامتها مؤسسة خاصة بإشراف من الجمعية العربية السعودية للفنون وبدعم من الهيئة العامة للترفيه.

يذكر أن مدينة الرياض قد شهدت أمس الأول حفلًا لعازف البيانو المجري جيرجيلي بوغاني، وسط حضور كبير من المثقفين والمهتمين بالفنون، وذلك في منتجع الفيصلية شمال مدينة الرياض، حيث قدم الموسيقار العالمي مختارات من السمفونيات الشهيرة لكبار الموسيقيين العالميين أمثال: « بيتهوفن، وباخ، وكلود ديبوسي».