ترأس طريف هاشم مدير جمعية الثقافة والفنون بالمدينة المنورة، الاجتماع الدوري الثالث والعشرين للجمعية، بحضور رؤساء اللجان بالجمعية. واستهل طريف الاجتماع بالترحيب بالزملاء المنضمين حديثا للجمعية وهم: عبدالكريم المرجان وعبدالرحيم الحدادي، ثم تطرّق عن ما تم تنفيذه في الاجتماع السابق، وما تم الاتفاق عليه، وشكر اللجان التي شاركت في مهرجان الجنادرية ومهرجان المدينة المنورة بمناسبة عاصمة السياحة الإسلامية والذي أقيم مؤخرا في حديقة الملك فهد.

وعرض طريف على الحضور ما تم الاتفاق عليه في زيارته الأخيرة لجمهورية مصر، ومنها لمقر الأوبرا، والصالون الثقافي المصري، وأكد أن هناك اتفاقيات تم الاتفاق عليها من قبل جمعية الثقافة والفنون والأوبرا المصرية، مضيفًا أنه أخذ وعدا من الدكتور محمد رياض السنباطي عضو الصالون الثقافي بمصر بزيارة للمدينة المنورة وتحديدًا جمعية الثقافة والفنون للاطلاع على مناشط الجمعية وتبادل الزيارات.

بعد ذلك استمع مدير الجمعية لبعض الأعضاء ورؤساء اللجان في ما يخص الرفع بمستوى أداء الجمعية ودورها في خدمة المجتمع المدني، وتم طرح عدة مقترحات وأفكار لتطوير بعض اللجان وُسجل ذلك في محضر الاجتماع. ووعد بدراسة المقترحات التي ُطرحت في هذا الاجتماع بعد أن تقدم دراسة كاملة لكل مقترح.

جدير بالذكر أن طريف هاشم كان قد زار مصر قبل أيام والتقى هناك عددا من الفنانين والمثقفين والمصريين، كما زار دار الأوبرا بالقاهرة، حيث التقى رئيسة الأوبرا الدكتورة إيناس عبدالدايم والتي عبّرت عن سرورها للتعاون المشترك بين مصر والسعودية في المجالات الفنية والثقافية، فيما يخدم شريحة كبيرة من المهتمين بمجال الفن والثقافة في البلدين. فيما أكد طريف هاشم أن زيارته لدار الأوبرا بمصر تأتي بناء على تنسيق مسبق بهدف تبادل الخبرات في كل المجالات الثقافية والفنية والموسيقية، وبحث أوجه التعاون بين الأوبرا المصرية والجمعية. وأشار إلى أن الدكتورة إيناس وعدت بزيارة للسعودية وتحديدًا لجمعية الثقافة والفنون بالمدينة.