كشف وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح، عن وجود اتفاق مبدئي بين بعض المنتجين على تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط في النصف الثاني من العام الجاري، جاء ذلك في تصريحات له أمس الخميس في الإمارات المتحدة على هامش منتدى للطاقة.

وشدد الفالح على أن هذا الاتفاق لم يشمل كل المنتجين حتى الآن، مشيرًا إلى وجود حاجة للمزيد من المفاوضات، قائلًا: هدفنا هو مستوى المخزون، لأنه هو المؤشر الرئيس لنجاح المبادرة، لافتًا إلى أن الاتفاق المبدئى يستهدف سحب المخزون الإضافى في السوق. ومن المقرر أن يجتمع منتجو أوبك وبعض المنتجين من خارجها 25 مايو المقبل لإقرار التمديد من عدمه، وذلك بعد تلقي تقرير اللجنة الخماسية المكلفة برقابة الأسواق خلال أبريل الحالي.

من جهته توقع وزير النفط الكويتي عصام المرزوق تمديد اتفاق النفط في ظل زيادة التوافق بين كبار المنتجين، مشيرًا الى ان المفاوضات مازالت مستمرة بهذا الشأن.