جاء أعضاءُ هيئةِ التَّدريس في الجامعات، في مقدِّمة موظَّفي الدولة، من حيث عدد سنوات الخدمة -حسب السلالم الوظيفيَّة المدنيَّة- بـ34.6 سنة في عام 2015، مقابل 33.4 سنة في العام الذي سبقه، حسبما أشار التقريرُ الإحصائيُّ السنويُّ للمؤسَّسة العامَّة للتقاعد، الذي كشف -أيضًا- عن تساوي الموظَّف العموميِّ، والموظَّف الصحيِّ في عدد سنوات الخدمة عن سنة التقرير بـ29.6 سنة، مقابل 28.9 للموظَّف العموميِّ في 2014، و28.4 لموظَّف الصحَّة في نفس العام.

في المقابل احتلَّ موظَّفو التَّعليم المركز الثالث في متوسط سنوات الخدمة بـ28.2 سنة، مقابل 27.9 سنة في العام السابق لسنة التقرير، بينما حلَّ المستخدمون رابعًا بـ20.9 سنة في 2015، مقابل 21.1 سنة في العام السابق.

وفيما يتعلَّق بأعداد المتقاعدين في عام 2015، جاء الأفرادُ العسكريُّون أولاً بـ368,886 متقاعدًا، ثم موظَّفو التَّعليم بـ102,724، ثمَّ المستخدمون بـ96,696، يليهم الموظَّفون العموميُّون بـ87,547 متقاعدًا، ثمَّ الضباط العسكريُّون بـ25,883 متقاعدًا، وموظَّفو الصحَّة بـ6,244 متقاعدًا، ثمَّ أعضاءُ هيئة التَّدريس في الجامعات بـ3,464 ليصل إجمالي عدد المتقاعدين إلى 710,672، بزيادة عن عام 2014، الذي بلغ فيه عدد المتقاعدين 662,660. وتشيرُ الأرقامُ إلى أنَّ سلَّم الأفراد العسكريين استحوذ على أكبر نسبة من إجمالي المتقاعدين لمختلف السلالم الوظيفيَّة، حيث بلغت النسبة 51.9%، ثمَّ التَّعليم بـ14.5%، ثم المستخدمين بـ13.6%.