كشف تقرير اقتصادي، عن تخفيض المملكة مستوى إنتاجها من النفط في شهر مارس الماضي إلى 9.9 مليون برميل يوميًا، مقابل المستهدف لها الذي يقدر بـ10.06 مليون برميل.

وأشار التقرير الصادر عن مؤسسة الراجحي المالية، إلى مساعي المملكة من أجل تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط في الشهور الستة الأخيرة من العام الحالي؛ لدعم الأسعار التي تراجعت بنسبة 50%منذ يونيو 2014.

وعملت المملكة عبر اجتماعات مكوكية منذ 2016؛ لدعم الأسعار التي تراجعت إلى 26 دولارًا في يناير 2016، فيما تكللت جهودها في نوفمبر الماضي، باتفاق خفض الإنتاج بمعدل 1.2 مليون برميل يوميًا من منتجي «أوبك»، و600 ألف من المنتجين خارجها.

وتفاعلت أسعار النفط مع تلك الجهود، إذ ارتفعت إلى نحو 15%خلال الشهور الماضية.

وقال وزير الطاقة، المهندس خالد الفالح في وقت سابق: إن قرار تمديد خفض إنتاج النفط مرهون بحجم المخزون في السوق.

من ناحية أخرى أشار التقرير إلى أن النظرة المستقبلية للاقتصاد العالمي مستمرة في التحسن، وفقًا لتقرير «الآفاق الاقتصادية العالمية» الصادر عن صندوق النقد الدولي في أبريل الحالي.