يناقش المؤتمر الدولي لأمن المعلومات والشبكات، الذي تنظمه جامعة نايف للعلوم الأمنية غدًا الثلاثاء بالرياض، أسس الأمان والحماية في إنترنت الأشياء (

IOT)، في ظل تحذيرات الخبراء من زيادة الهجمات الإلكترونية بعد ربط 23 مليار جهاز حول العالم بهذه التقنية.. كما يناقش أمن البيانات الضخمة، والأنظمة المدمجة، والأجهزة المحمولة، والحماية والخصوصية وبناء الثقة، وأمن مراكز البيانات، وأمن المنصات.

ووفقًا لتقرير شركة «آر اس أيه» المعنية بالأمن السيبراني والدفاع حول العام فإن تزايد أجهزة إنترنت الأشياء يرفع من معدلات الهجمات الإلكترونية، ويجعل من الصعوبة السيطرة عليها نتيجة الثغرات الأمنية.

وتوقع التقرير ارتفاع هذه الأجهزة إلى 50 مليار أجهزة بحلول 2030 بمتوسط 13 جهازًا للأسرة الواحدة. ويشارك في الملتقى خبراء من وزارتي الداخلية والعدل، ومنسوبو الجامعات، والمراكز البحثية، والجهات ذات العلاقة من الدول العربية والأوربية والآسيوية.

وأوضح رئيس الجامعة د.جمعان بن رقوش أن تنظيم المؤتمر يأتي في إطار جهود الجامعة لمعالجة القضايا المطروحة ومنها أمن المعلومات، الذي يحظى باهتمام عالمي، وأشار في كلمته بمناسبة المؤتمر، إلى أن الجامعة وبتوجيهات سمو ولي العهد، أولت موضوع أمن الحاسب أهمية خاصة وعناية فائقة، وأنشأت كلية متخصصة لأمن الحاسب والمعلومات لتأهيل الكوادر العربية في هذا المجال.