دعت أمانة جدة ملاك ورش الصناعية بالنزهة إلى إزالة جميع الورش والمستودعات الواقعة ضمن منطقة تطوير النزهة، وأمهلت الأمانة الملاك عشرة أيام وفي حالة عدم التزام الملاك بالإزالة فإنه سيتم البدء في عملية الإزالة بعد انتهاء المهلة على حساب المالك دون أدنى مسؤولية على أمانة جدة.

وبينت مصادر بأمانة جدة أن في حالة عدم التزام ملاك أراضي الورش والمستودعات بعملية الإزالة وتنظيف الموقع، فإنه سيتم البدء في عملية الإزالة لكامل منطقة التطوير والتي سيتم البدء فيها بتاريخ 1438/8/20هـ وستكون تكلفة عملية الإزالة ورفع الأنقاض على حساب الملاك غير الملتزمين، وذلك من خلال قاعة بيانات أمانة جدة، حيث إنه في حالة قيام صاحب الأرض بعملية تنفيذ أو طلب أي خدمة من خدمات الأمانة على هذه الأرض، فلن يستطيع لوجود مبالغ مستحقة عليه حتى ولو انتقلت ملكية الأرض إلى شخص آخر. وتشمل علمية التطوير توسعة الشوارع وتطوير المحاور وإضافة حدائق عامة ومساجد وتحويل بعض المواقع إلى مساحات ومناطق خضراء وتحويل منطقة التطوير إلى منطقة سكنية ذات استعمالات سكنية وتجارية، وتقدر مساحة منطقة التطوير بنحو 9.5 مليون متر مربع تبدأ من طريق المكرونة غربا إلى طريق الخط السريع شرقا وطريق النزهة «شبك المطار» شمالا إلى شارع سلطان بن سلمان جنوبا وسيتم إنشاء حديقة حديثة كبيرة تبلغ مساحتها مليون متر مربع وتسمى حديقة النزهة وتقع ما بين طريق النزهة جنوبا وطريق المطار الجديد شمالا الذي يتم تنفيذه داخل المطار وسيكون هناك نظام بناء مختلف لواجهة التطوير من ناحية المطار لتكون واجهة جميلة والاستعمالات ستكون مختلفة وسيكون البناء فيها لعشرة طوابق وثمانية.

يذكر أن المنطقة تعاني في الوقت الحالي من نقص في بعض الخدمات من ضمنها الحدائق والمدارس والمباني الحكومية، لذا سيتم نزع ملكيات بشكل محدود جدا لتوفير الخدمات لسكان المنطقة وتعتبر عملية تطوير هذه المساحة الكبيرة من أجل إضافة الخدمات وتوسيع بعض الشوارع وتحويل كامل المنطقة المطورة من منطقة صناعية سابقا إلى منطقة سكنية وتجارية فقط وتتحول إلى منطقة متطورة ومدخلًا حضاريًا وواجهة لمدينة جدة من الناحية الشمالية ذات مستوى عمراني متميز يعبر ويليق بمكانة مدينة جدة الحضارية، ويتكامل مع مشروع تطوير منطقة مطار الملك عبدالعزيز الدولي.

نقاط في عملية التطوير

توسعة الشوارع

تطوير المحاور

حدائق عامة ومساجد

مساحات ومناطق خضراء

منطقة سكنية راقية